النمر يدخل دير الزور فاتحا.. فك الحصار بات قريبا !
النمر يدخل دير الزور فاتحا.. فك الحصار بات قريبا !

وقد تمكنت وحدات من نمور الجيش السوري بقيادة و توجيهات العميد سهيل الحسن (النمر ) من السيطرة على جبل البشري الاستراتيجي شرق الكوم و داخل الحدود الادارية لدير الزور, حيث تعتبر السيطرة على الجبل خطوة هامة جدا في الطريق الى دير الزور من حيث اشرافه المباشر على بقية التلال والجبال الاستراتيجية المحيطة بمناطق الشولا و كباحب.

كما وصلت تعزيزات سورية إلى جبهة ريف الرقة الجنوبي الشرقي، قد يكون هدفها الرئيس التحرك لحصار معدان، أو الضغط على التنظيم لإجباره على الانسحاب من البلدة.
وقال مصدر عسكري ان "الجيش يعمل على إنجاز تقدم سريع باتجاه دير الزور، مع مراعاة التثبيت في المناطق التي يسيطر عليها"، موضحاً أنه "يعتمد أيضاً أسلوب الكمائن الذي أثبت نجاحه في إحراز التقدم السريع".

ويشير المصدر إلى أن "الجيش يخوض معركة إنهاء التنظيم عندما يتوجّه إلى دير الزور، لذلك هناك حرص على منع التنظيم من الحفاظ على أي مواقع خلفية، تساعده لاحقاً على شنّ هجمات باتجاه مواقع تقدم الجيش". وهو ما يقوم به الجيش حالياً ضمن عملياته في المنطقة المحاصرة بين ريفي حمص وحماة الشرقيين، حيث يسعى إلى التقدم نحو بلدة عقيربات، المعقل الرئيسي للتنظيم في ريف حماة.

المصدر: وكالة أوقات الشام الإخبارية

213

المصدر : وكالات