تسمم الحمل قد ينجم عن نشاط جيني زائد
تسمم الحمل قد ينجم عن نشاط جيني زائد

يعد تسمم الحمل الأكثر خطورة من ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل، ويمكن أن يكون قاتلا للأم والطفل .. وأنه من المعروف بدء تسمم الحمل من المشيمة، إلا أن أسبابه الجذرية ما تزال لغزا كبيرا إلى حد كبير.

فقد نشر الفريق البحثي الدولي برئاسة ماكس ديلبروك للطب الجزيئي، مؤخرا نتائج جديدة في المجلة العلمية "سيركولاتيون"، والتي كشف خلالها عن أن تسمم الحمل ليس في الواقع مرضا واحدا تسببه فقط عوامل وراثية.

وأظهرت اختباراتهم على عينات المشيمة، أن الجينات المنظمة جينيا تلعب الدور الهام .. كما طور الفريق البحثي نموذجا في المختبر للاضطراب الذي يدل على عدم التقيد بعامل نسخ مهم.

وقام الباحثون بمقارنة عينات لأنسجة المشيمة والتركيب الوراثي للمرضى الذين يعانون من تسمم الحمل مقارنة مع أولئك النساء الأصحاء .

 فقد تم تحليل كامل المواد الجينية للجينات التي تم التعبير عنها في المشيمة المعتلة، مقابل المشيمة الصحية والتحقق من تعطل الجينومية التي تعطل، والتي تشير إلى بعض الجينات التي تسبب خللا في كروموسوم الأب أو الأم .. وهذا أدى بهم لتحديد ما يسمى الجين DL(5 ويشارك في تنظيم نشاط الجينات الأخرى في تسمم الحمل .. عادة، هذا الجين ما يكون مطبوعا على كروموسوم الأب للسيطرة على الجرعة المناسبة للتعبير الجيني بسبب فقدان التنظيم عن طريق طبع DL(5.. وقد أظهرت 70% من العينات المأخوذة من مرضى تسمم الحمل قد تسبب فيها هذا الجين.

وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تثبت أن التغيير في تنظيم الجينات الوراثية يمكن أن يسهم في تسمم الحمل.

المصدر : وكالات