الاتحاد الأوروبي: يجب تطبيق المصالحة الفلسطينية على أرض الواقع
الاتحاد الأوروبي: يجب تطبيق المصالحة الفلسطينية على أرض الواقع

حث الاتحاد الأوربي، اليوم الجمعة، على تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير أوضح حركتي "إِفْتَتَحَ" و"حماس"، على أرض الواقع "لتحسين الأوضاع فـــي قطاع غزة".

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمـــن والسياسة الخارجية، فيديريكا موغيريني، فـــي بيان لها: "نحن على استعداد لتقديم الدعم الكامل للجهود الرامية إلى إعادة توحيد قطاع غزة والضفة الغربية، فـــي إطـــار سلطة فلسطينية واحدة وشرعية".

وتابعت موغيريني: "هذا أمر بالغ الأهمية للتوصل إلى حل تفاوضي قائم على وجود دولتين لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

ولفتت أن الاتفاق الذي حَدَثَ أمس الخمس فـــي القاهرة، يمكن أن يصبح خطوة هامة نحو العودة الكاملة للسلطة الفلسطينية إلى غزة، وإحراز تقدم حقيقي فـــي المصالحة الفلسطينية.

وقالت أيضا: "سوف يدرس الاتحاد الأوروبي عن كثب تفاصيل الاتفاق وما سيتبعه"، وأعربت عن ترحيبها باستمرار مشاركة مصر فـــي الملف.

وتابعت: "نتوقع مـــن جميع الفصائل الفلسطينية أن تمضي قدما بحسن نية فـــي عملية أخرى، بغية تمكين السلطة الفلسطينية المشروعة مـــن استئناف السيطرة الكاملة فـــي غزة".

وأكدت المسؤولة الأوروبية "سنواصل الاتصال بمصر ومحاورينا فـــي الميدان وشركائنا الدوليين، بما فـــي ذلك اللجنة الرباعية، مـــن أجل مساعدة هذه العملية على النجاح".

ووقعت حركتا "إِفْتَتَحَ" و"حماس" فـــي العاصمة المصرية القاهرة، الخميس، على اتفاق المصالحة، بحضور وزير المخابرات المصرية، خالد فوزي.

ونص الاتفاق على تنفيذ إجراءات لتمكين حكومة الوفاق الوطني مـــن ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة، فـــي إدارة شؤون قطاع غزة، كما فـــي الضفة الغربية، بحد أقصاه الأول مـــن ديسمبر القادم، مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الانقسام.

كما تضمّن الاتفاق دعوة مـــن القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني فـــي 4 مايو 2011، لعقد اجتماع آخر فـــي 21 نوفمبر القادم، دون توضيح جدول أعماله، إلا أنه يتوقع أن يناقش ترتيبات إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وإعادة هيكلة منظمة التحرير ‎ .

المصدر : المصريون