«أوتشا»: 23 شهيدًا فلسطينيًا بينهم ستة أطفال منذ بداية العام الجارى
«أوتشا»: 23 شهيدًا فلسطينيًا بينهم ستة أطفال منذ بداية العام الجارى

أظهر تقرير حماية المدنيين، الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية «أوتشا»، اليوم الجمعة، استشهاد 23 مواطنا فلسطينيا، بينهم 6 أطفال منذ بداية العام الجاري، فـــى حين بلغ عدد الإسرائيليين الذين قُتلوا على يد فلسطينيين خلال نفس الفترة 14 إسرائيليًا، بينهم تسعة مـــن أفراد القوات الأمنية.

وأشار التقرير، الذي يغطي الفترة أوضح «26 سبتمبر- 9 أكتوبر الجاري»، إلى أن قوات الاحتلال نفذت ما مجموعه121عملية للتفتيش والاعتقال فـــى مختلف أنحاء الضفة الغربية، واعتقلت 205 فلسطينيين، مـــن بينهم تسعة أطفال.

وسجلت محافظة الخليل أعلى نسبة مـــن هذه العمليات «36»، بينما سجلت محافظة القدس أعلى عدد مـــن عمليات الاعتقال «53»، فضلًا عن ذلك، أقامت قوات الاحتلال ما لا يقل عن 156 حاجزًا مفاجئًا «طيارًا» فـــى الضفة الغربية خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير، أي أكثر مـــن ضعف المتوسط نصف الشهري منذ مطلع العام.

ولفت التقرير إلى أن ســـلطات الاحتلال فرضت الإغلاق الشامل على الضفة الغربية خلال الأعياد اليهودية، لمدة عشرة أيام، خلال الفترة التي يشملها هذا التقرير، ومُنع كل مـــن يحمل بطاقة هوية الضفة الغربية، بمن فيهم العمال والتجار الذين يحملون تصاريح سارية المفعول، مـــن الدخول إلى القدس الشرقية وإسرائيل عبر جميع الحواجز، باستثناء الحالات الطبية الطارئة، والطلبة والموظفين الفلسطينيين لدى المنظمات غير الحكومية الدولية ووكالات الأمم المتحدة.

كما هدمت ســـلطات الاحتلال ثلاثة مبانٍ، وصادرت مواد ومعدات، بحجة عدم الحصول على تراخيص بناء، فـــى تجمعات مختلفة تقع ضمن المنطقة «ج»، ما دَفَعَ إلى إلحاق الضرر بسبل عيش ما يزيد على 800 فلسطيني، وكان مـــن أوضح المنشآت المستهدفة جزء مـــن طريق زراعي موّلته جهة مانحة، وييسر قدرة المزارعين مـــن ثلاثة تجمعات فـــى شمال غور الأردن فـــى الوصول إلى أراضيهم.

وخلال هذا الحادث، لحقت الأضرار بجزء مـــن شبكة ري مولتها جهة مانحة، وتزود المياه اللازمة للري فـــى المنطقة نفسها.

المصدر : الدستور