سيئول: لن ننشر أسلحة نووية أمريكية في أراضينا
سيئول: لن ننشر أسلحة نووية أمريكية في أراضينا

أعلنت الإدارة الرئاسية لكوريا الجنوبية، أنها لا تنظر فـــي مسألة إعادة نشر أسلحة نووية تكتيكية أمريكية فـــي أراضيها.

وقال قَائِد فـــي المكتب الرئاسي اليوم، "نحن لم نفكر أبدا بأنه ينبغي علينا نشر أسلحة نووية أمريكية فـــي أراضينا".

وأضاف المسؤول أن الحكومة تحترم نظام منع الانتشار النووي الدولي، وتلتزم بجميع سياساتها فـــي إطـــار هذا النظام.

جاء هذا التصريح بعد يوم مـــن اجتماع وزير الدفاع الكوري الجنوبي سون يونج مون مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، تناولا فيه مسألة نشر الأسلحة النووية.

مون يزور روسيــــا يومي 6 و7 سبتمبر

مـــن جهة أخرى، مـــن المقرر أن يقوم الـــرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بزيارة رسمية هي الأولى لـــه إلى روسيــــا، وذلك يومي الـ 6 و7 مـــن الشهر الجاري لإجراء محادثات مع نظيره الروسي #الـــرئيس الروسي، بحسب بيان المكتب الرئاسي فـــي سيئول.

ومن المتوقع أن يجري الرئيسان محادثات ثنائية وموسعة، تشمل اتفاقيات التعاون المشترك، بما فيها تطوير منطقة الشرق الأقصى، والقضية النووية الكورية الشمالية، وسبل التعاون لإحلال السلام فـــي شبه الجزيرة الكورية.

وفي سياق تطورات الأزمة الكورية المتصاعدة، أثار إطلاق بيونغ يانغ لصاروخ باليستي الثلاثاء الماضي، ردود أفعال لدى العديد مـــن الدول، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، إذ قال رئيسها #الـــرئيس الامريكي إن "الحوار مع كوريا الشمالية ليس حلا للقضية الكورية"، فضلا عن الاجتماع الطارئ الذي عقده مجلس الأمـــن الأربعاء، وطالب بيونغ يانغ بالكف عن انتهاك القرارات الدولية.

أما كوريا الشمالية فسارعت بدورها للرد وانتقاد قرار مجلس الأمـــن الدولي المتعلق بإطلاق الصواريخ، إذ وصف ممثل وزارة الخارجية اليوم، بيان الأمم المتحدة الذي دان تصرفات بيونغ يانغ بأنها "ملفقة مـــن الولايات المتحدة"، مشيرا إلى أن بلاده ستجري فـــي المستقبل المزيد مـــن عمليات إطلاق الصواريخ فـــي المحيط الهادئ.

"نرفض رفضا تاما بيان رئيس مجلس الأمـــن الذي ينتهك فيه حقنا السيادي فـــي الدفاع عن النفس... التدريبات لإطلاق صواريخ باليستية متوسطة المدى، بمثابة بداية لتدابير حاسمة ضد المناورات المشتركة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، (اولتشي فريدوم غارديان)، هذا الإطلاق عبارة عن بداية لعملية عسكرية لجيشنا فـــي المحيط الهادئ".

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت صباح الثلاثاء 29 أغسطس صاروخا سقط على بعد 1180 كيلومترا عن سواحل جزيرة هوكايدو اليابانية، وأعلنت بيونغ يانغ أنها قامت باختبار صاروخ باليستي مـــن نوع "هوانسونغ 12"، وحضر الزعيم كيم جونغ أون عملية إطلاق الصاروخ.

المصدر: وكـــالات 

نتاليا عبدالله 

 

 

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)