مقاتلات التحالف تدمر منصة صواريخ باليستية شمال محافظة حجة
مقاتلات التحالف تدمر منصة صواريخ باليستية شمال محافظة حجة

دمرت طائرات التحالف العربي، منصة صواريخ باليستية، تابعة لمليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابية، شمال محافظة حجة غربي اليمن.

وقال مـــصدر ميداني لـ"الصحوة نت" إن طائرات التحالف العربي استهدفت الليلة الماضية، منصة إطلاق للصواريخ الباليستية، بعد رصدها فـــي منطقة ريفية، تقع أوضح مديرية حيران ومديرية حرض الحدودية شمال محافظة حجة.

وأضاف المصدر: إن طائرات التحالف شنت عدة غارات جوية على اهداف محتملة فـــي المنطقة، ما نتج عنها تدمير منصة الصواريخ ومقتل وجرح عدد مـــن عناصر المليشيات واعطاب طقم عسكري-وفق ما نقل مراسل الصحوة نت عن المصدر.

وأوضح المصدر لـ"الصحوة نت" أن المليشيات الانقلابية نجحت فـــي إطلاق صاروخ باليستي، أمس الخميس باتجاه الحدود السعودية، وتم رصد المنصة ومتابعتها واستهدافها بشكل ناجح، رغم محاولات التمويه التي لجأ لها الحوثيون مؤخراً لتجنب ضربات غارات طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وأعلنت المليشيات الانقلابية فـــي وقـــت ســـابق أمس الخميس، إطلاق صاروخ باليستي مـــن طراز «زلزال2» على مواقع للتحالف العربي غرب بوابة محافظة الموسم بمنطقة جازان.

وذكرت وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة للحوثيين بصنعاء، إن ما اسمتها القوة الصاروخية، أطلقت صاروخ زلزال2 وعدد مـــن صواريخ الكاتيوشا على تجمعات لقوات التحالف والقوات الحكومية، غرب بوابة محافظة الموسم بحدود منطقة جازان السعودية المحاذية لبلدة ميدي.

وفيما تحدثت المليشيات عن إصابات مباشرة، لم يصدر أي تعليق رسمي مـــن الجيش أو التحالف العربي بهذا الخصوص.

وبين الحين والأخر تعلن المليشيات الانقلابية، إطلاق صواريخ باليستية على الحدود السعودية والمناطق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، لكن الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي تُسقط معظم الصواريخ التي يطلقها الانقلابيون، كما إن بعض تلك الصواريخ تسقط بعد ثواني مـــن إطلاقها فـــي مناطق خالية.

وكانت المليشيات الانقلابية زعمت الثلاثاء الماضي، إطلاق صاروخين باليستيين على مواقع للجيش الوطني فـــي ميدي، وجاء الإعلان بعد ساعات مـــن عملية نوعية نفذتها القوات الحكومية والتحالف العربي، وتمكنت خلالها مـــن السيطرة على الأحياء الشرقية للمدينة الساحلية. 

المصدر : الصحوة نت