الشرطة الأمريكية تنقذ آلاف السكان فى «تكساس»
الشرطة الأمريكية تنقذ آلاف السكان فى «تكساس»

أنقذت الشرطة الأمريكية آلافا مـــن سكان ولاية تكساس بسبب مياه الفيضانات التي سببتها العاصفة هارفي، والتي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 37 شخصا مع اجتياحها ساحل خليج المكسيك هذا الأسبوع.

وقالت إيلين ديوك القائمة بأعمال وزير الداخلية إن أوامر صدرت لنحو 779 ألفا مـــن سكان تكساس بإخلاء منازلهم، بينما فر 980 ألفا طوعا وسط مخاوف مـــن أن يؤدي ارتفاع منسوب المياه فـــي الخزانات والأنهار لمزيد مـــن الفيضانات.

وقال مسئولون محليون إن 38 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم أو يعتقد أنهم توفوا فـــي ست مقاطعات، ويشمل ذلك هيوستون وحولها.

وفي بومونت بولاية تكساس، أجلى أطباء وممرضون نحو 190 شخصا مـــن مستشفى اضطر لإيقاف عملياته بعد أن انقطعت خدمات المياه عن المدينة عن نحو 120 ألف شخص بسبب العاصفة، كما نفذ رجال الإطفاء عمليات تفتيش فـــي المنازل لإنقاذ الأسر وانتشال الجثث وفي مدينة هيوستون.

وسببت الفيضانات أيضا سلسلة مـــن الانفجارات فـــي مصنع كيماوي شمال شرقي هيوستون، وحذر مسئولون مـــن أنه مـــن المرجح وقوع مزيد مـــن الانفجارات.

وقدرت مؤسسة موديز أناليتيكس الخسائر الاقتصادية نتيجة العاصفة فـــي جنوب شرق تكساس بما يتراوح أوضح 51 مليارا و75 مليار دولار لتصبح مـــن أكثر العواصف كلفة فـــي تاريخ الولايات المتحدة، ومن المقرر أن يزور الـــرئيس #الـــرئيس الامريكي المنطقة مجددًا يوم السبت.

المصدر : الدستور