مقتل مسئول نظام التصويت الإلكترونى قبل أسبوع من الانتخابات بكينيا
مقتل مسئول نظام التصويت الإلكترونى قبل أسبوع من الانتخابات بكينيا

أعلن رئيس لجنة الانتخابات فـــي كينيا، أمس الإثنين، أن مسئولًا كبيرًا فـــي اللجنة مهمته الإشراف على نظام التصويت الإلكتروني تعرض للتعذيب والقتل قبل أسبوع على الانتخابات الرئاسية فـــي البلاد.

وأدانت منظمات حقوقية الجريمة وطالبت بتحقيق سريع فـــي مقتل المسئول الذي كـــان لـــه دور رئيسي فـــي مكافحة عمليات التزوير الانتخابي، كما أعلنت إحدى المنظمات أن المسئول تلقى تهديدات قبل مقتله.

وتعرف على جثة كريس مساندو رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات فـــي لجنة الانتخابات بمشرحة إحدى مستشفيات العاصمة نيروبي.

وقال رئيس اللجنة وافولا تشيبوكاتي للصحافة: "السؤال الوحيد فـــي أذهاننا هو مـــن قتله ولماذا قتل قبل أيام على إجراء الانتخابات".

يذكر أن "مساندو" كـــان الرجل الثاني فـــي قسم المعلوماتية بلجنة الانتخابات ومسؤولا عن نظام لتعريف الناخبين إلكترونيًا وإحصاء الأصوات، الذي اعتبر أساسيًا لتجنب حصول عمليات تزوير.

وقال مـــصدر قريب مـــن اللجنة لفرانس برس، إن مساندو قبل مقتله ساعد على إغلاق ثغرات يمكن إن تستخدم للتلاعب بالأصوات.

وطالبت منظمة هيومن رايتس ووتش بالتحقيق بشكل عاجل فـــي ظروف مقتله، فيما قال الباحث فـــي شؤون إفريقيا بالمنظمة أوتسينو ناموايا: "جريمة مساندو تأتي فـــي الوقت الذي كانت هيئة إدارة الانتخابات تستعد فيه للتدقيق بنظمها، وقبل أسبوع على إجراء الانتخابات".

وأعلن "تشيبوكاتي" إلغاء عمليات التدقيق بعد مقتل مساندو، وطالب مكتب كينيا فـــي لجنة الحقوقيين الدوليين أيضًا بإجراء تحقيق.

المصدر : الدستور