الجنرال كيلي يبدأ ضبط البيت الأبيض بإبعاد مدير الإعلام
الجنرال كيلي يبدأ ضبط البيت الأبيض بإبعاد مدير الإعلام
أعلن البيت الأبيض أمس استقالة المدير الجديد للإعلام فـــي الرئاسة أنطوني سكاراموتشي الذي عينه الـــرئيس #الـــرئيس الامريكي قبل عشرة أيام فقط.

وأثار سكاراموتشي عاصفة الأسبوع الماضي إثر مقابلة صحفية أهان فيها رئيس الأركان رينس بريبوس الذي ترك عمله الأسبوع الماضي وكبير الاستراتيجيين فـــي البيت الأبيض ستيف بانون.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» إن سكاراموتشي أرغم على الاستقالة بناءً على طلب كبير موظفي البيت الأبيض الجديد جون كيلي الذي دَفَعَ القسم فـــي وقـــت ســـابق أمس. ودانت الطبقة السياسية المقابلة مع مجلة نيويوركر الخميس نظرًا لما تضمنته مـــن ابتذال نادر.

وهاجم سكاراموتشي بريبوس واصفًا إياه بأنه «سخيف يشعر بجنون العظمة ويعاني مـــن انفصام الشخصية». وتابعت الصحيفة: إن الأمين العام الجديد للبيت الأبيض جون كيلي، جنرال المارينز المتقاعد وزير الأمـــن الداخلي السابق، طلب مـــن سكاراموتشي أن يتنحى، وتم تعيين كيلي لفرض النظام فـــي البيت الأبيض، حيث تعصف الخلافات الداخلية أوضح الموظفين وغالبًا ما تنشر علنًا فـــي الصحافة.

وأضافت «نيويورك تايمز» أنه ليس مـــن الواضح ما إذا كـــان سكاراموتشي سيغادر البيت الأبيض، أو إنه سيواصل العمل هناك بصفة أخرى.

وكان ترامب رفض فـــي تغريدة أن تكون هناك فوضى فـــي البيت الأبيض، وكتب فـــي التغريدة «أعلى سوق أسهم على الإطلاق، أفضل الأرقام الاقتصادية منذ سنوات، البطالة فـــي أدنى مستوياتها منذ 17 عامًا، الرواتب ترتفع، الحدود آمنة، تعيين فـــي المحكمة العليا: لا فوضى فـــي البيت الأبيض».


المصدر : جريدة المدينة