قطر تستجدي واشنطن.. لتتهرب من مطالب دول المقاطعة
قطر تستجدي واشنطن.. لتتهرب من مطالب دول المقاطعة

تستمر قطر، بمحاولة استجداء الولايات المتحدة لـ”القيام بدور” تصفه بالحيوي فـــي محاولة منها لجعل واشنطن تنقذها مـــن العزلة التي وضعت نفسها بها نتيجة لدعمها الإرهاب وتهديد استقرار الخليج والعالم العربي، ما دفع الإمارات والسعودية والبحرين ومصر لمقاطعتها وفرض عقوبات عليها.

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، امس الجمعة، إن الدور الأمريكي حيوي لأن جميع أطراف النزاع حلفاء لواشنطن.

وقال الوزير القطري فـــي المركز العربي ومقره واشنطن، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية القطرية: إن الإدارة الأمريكية تلعب دوراً نشطاً فـــي دعم جهود أمير الكويت، ولكنها ملتزمة أيضاً بالوساطة أوضح الأطراف المتصارعة”.

ويذكر أن دولة الكويت، تعمل كوسيط لحل الأزمة التي شهدتها المنطقة فـــي السنوات الأخيرة.

وكان الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي أعلن دعمه للمقاطعة العربية لقطر.

وقال المسؤول القطري “الـــرئيس الأمريكي كـــان بإمكانه التأكد مـــن أن دولة قطر لا تدعم الإرهاب، لو أنه استمع إلى إدارات الحكومة الأمريكية التي تتعامل معها دولة قطر”.

ويذكر أن قطر تحتضن قاعدة العديد الجوية الأمريكية التي تعد مـــن أكبر القواعد العسكرية فـــي المنطقة.

وكانت الدول المقاطعة لقطر، وهي الإمارات والسعودية ومصر والبحرين قدمت عبر الوسيط الكويتي قائمة بعدة مطالب، مـــن بينها وقف عمليات التحريض الإعلامي وتسليم مطلوبين وقطع علاقات الدوحة بتنظيمات إرهابية.

وتحاول قطر جاهدة أن تتهرب مـــن المطالب التي قدمتها الدول المقاطعة، لتستمر فـــي سياساتها المعهودة، وهذا ما يجعلها تطلب مرة تلو الأخرى مـــن أمريكا بالتوسط لإنهاء الأزمة.

المصدر : الوئام