بريطانيا: الأسد مسؤول عن كيماوي شيخون.. وسنحاسبه
بريطانيا: الأسد مسؤول عن كيماوي شيخون.. وسنحاسبه

حمل وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أمس (الجمعة)، بشار الأسد المسؤولية عن الهجوم الكيماوي على خان شيخون. وقال «لا شك على الإطلاق فـــي أن بشار الأسد قَائِد عن استخدام أسلحة كيماوية فـــي هجوم خان شيخون فـــي إدلب فـــي إبريل الماضي». وقال جونسون لشبكة «سكاي نيوز»، إن تحديد المسؤولية عن إلقاء السارين سيحال الآن إلى آلية تحقيق مشتركة للتأكد منها لكن ليس لدي شك على الإطلاق فـــي أن أصابع الاتهام تشير إلى نظام الأسد. وأضاف: سنواصل الحملة البريطانية لفرض عقوبات على المسؤولين عن الهجوم، مشددا على أن مـــن يستخدمون أسلحة كيماوية ضد الأبرياء ينبغي محاسبتهم. وألقت وكـــالات مخابرات غربية اللوم على النظام السوري فـــي الهجوم.ونقل تقرير أعده فريق تقصي حقائق عن منظمة حظر الأسلحة الكيمائية قولها: إن غاز الأعصاب المحظور والمعروف باسم السارين استخدم فـــي هجوم بشمال سورية أسفر عن مقتل عشرات. وأكدت الخارجية الفرنسية، أن تقرير المنظمة يثبت «بشكل واضح لا لبس فيه» أن غاز السارين استخدم فـــي أبريل، فيما اعتبرت الخارجية الـــروسية أمس، أن التقرير منحاز ويستند إلى «أدلة مشكوك فيها».


المصدر : صحيفة عكاظ