رئيس الاتحاد السابق يكشف المسكوت عنه فى قضية الـ50 مليون ريال
رئيس الاتحاد السابق يكشف المسكوت عنه فى قضية الـ50 مليون ريال

حيث أكّد رئيس نادي الإتحاد السابق عادل جمجوم، أن "هناك حقوق للنادي الكل يجهلها بقرابة مبلغ 48 مليون ريال"، كاشفًا تفاصيل مثيرة في قضية البرازيلي دي سوزا وصفقة الخمسين مليون ريال الشهيرة.

وقال جمجوم -خلال استضافته في حلقة الليلة من برنامج "آخر شوط" على قناة "بروسبورت"-: "عندما تسلمت إدارة الإتحاد كان في أضعف أوقاته والجمهور حاربنا لأننا قلنا الحقيقة". مضيفًا: "لن يسمع كلامي أي رئيس لنادي الإتحاد، توجد أوراق في النادي تدعم موقفه في قضية سوزا، وقد سلمت جميع الأوراق لإبراهيم البلوي بعد حل مجلس إدارتنا ولا يوجد ما نخفيه".

وتابع: "طالبنا بالتحقيق سابقًا في قضية الخمسين مليون". مردفًا: "المحاسبة بالكلام لا تنفع".

وأشار جمجوم إلى أنه "عندما تسلمت إدارة الإتحاد كان النادي في أضعف أوقاته".

يذكر أن إدارة نادي كانت قد نجحت في إنهاء قضية البرازيلي دي سوزا، لاعب نادي الإتحاد السابق، والتي أرهقت "العميد" منذ سنوات.

وكانت الإدارة الحالية قد اتفقت مع البرازيلي "سوزا" على جدولة المتبقي من مستحقاته المالية، والبالغة 5 ملايين دولار على دفعات، بعد أن كان رافضًا لجدولة المبلغ، وطالب بسداده دفعة واحدة.

وتعدّ قضية البرازيلي دي سوزا من أكبر وأهم القضايا، بعد أن استمرت 5 سنوات دون الوصول لحل، ما شكّل هاجسًا كبيرًا لمحبي العميد، خوفًا من تعوضه لعقوبات جديدة.

وكان "سوزا" قد مثل الاتحاد بموسم 2012، حيث لم يستمر مع النادي سوى عدة أشهر، في صفقة كلفت خزينة النادي ما يقرب من 50 مليون ريال.

المصدر : عاجل