الادعاء السويسري يُحقق مع الخليفي وأمين عام «الفيفا» في قضايا فساد
الادعاء السويسري يُحقق مع الخليفي وأمين عام «الفيفا» في قضايا فساد

إِفْتَتَحَ الادعاء السويسري تحقيقًا جنائيًا مع جيروم فالكي، الأمين العام السابق للفيفا، وناصر الخليفي، الـــرئيس التنفيذي لمجموعة «بي إن» القطرية للإعلام، حول شُبهة فساد فـــي بيع حقوق الدورات التالية لبطولة كأس العالم.

وبحسب جريدة «ديلي ميل» البريطانية، اليوم الخميس، فإن الادعاء أعلن أن التحقيق يُجرى حول اشتباه فـــي حصول فالكي على مميزات مـــن رجل أعمال فـــي مجال الحقوق الرياضية لبضعة بُلدان فيما يتعلق بدورات 2030،2018،2022،2026 وللمونديال والمقصود هُنا هو الخليفي، مُقابل إعطاء بعض التسهيلات على حد وصف الجريدة.

ويتعاون الادعاء السويسري مع الســـلطات فـــي كل مـــن فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا، وكان الادعاء قد صرح فـــي شهر مارس الماضي أن فالكي، مُشتبه فيه فـــي قضايا رشاوي وسوء إدارة مُتعمد وهو ما رفضه تمامًا جُملة وموضوعًا، مؤكدًا وقتها أن لم يتربح مـــن منصبه بأي شكل مـــن الأشكال.

وذكرت بعض وسائل الإعلام العالمية أن مكتب المدعي العام الفرنسي أرسل مندوبين عنه مع مسؤلين قضائيين لتفتيش مكاتب بي إن سبورت فـــي العاصمة الفرنسية باريس والتحقيق مع المسؤلين عنها فـــي شبهات فساد المالي وتهرب الضريبي.

المصدر : التحرير الإخبـاري