شباب الأهلي دبي يواجه تى.اي.سي الهولندي اليوم
شباب الأهلي دبي يواجه تى.اي.سي الهولندي اليوم

يخوض الفريق الأول لكرة القدم، فـــي نادي شباب دبي، أولى مبارياته الودية فـــي معسكرة الخارجي المقام حاليا فـــي هولندا، حيث يتقابل اليوم مع فريق تى.اي.سي أحد الفرق الهولندية، حيث سيمنح المدرب الروماني كوزمين فرصة اللعب لأكبر عدد مـــن اللاعبين، للاطمئنان على مستواهم الفني بعد انتهاء المرحلة الأولى مـــن الإعداد البدني، وبدأ التجهيز الفني التكتيكي استعداداً لانطلاقة منافسات الموسم الكروي الجديد فـــي منتصف سبتمبر المقبل.

ويلعب شباب الأهلي دبي 4 مباريات أخرى، يتقابل 5 الجاري مع هيلموند سبورت، وفي اليوم التالي أمام سيلفولدي، ثم يلاقي فريق ال. س ايندهوفن،11 الجاري وروماني. اس، 16 منه ويختتم مبارياته الودية 20 الجاري أمام سيارات سيليكت.

زيارة

مـــن جهة أخرى شهد خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة فـــي دبي رئيس اللجنة العليا لدمج أندية دبي والشباب مع الأهلي، تدريبات فريق تحت 20 سنة المتواصلة، سعياً للاطمئنان على سير العمل بشكل جيد، وتحفيز اللاعبين لتقديم الجهد اللائق بالكيان الواعد والذي يعتبر مـــن أهم الكيانات الرياضية فـــي الدولة، وكانت للزيارة صدى طيباً فـــي نفوس أعضاء الجهازين الفني والإداري ولاعبي الفريق.

ومن المقرر انتقال تدريبات فريق تحت 20 سنة إلى ملعب النادي بالعوير اليوم،ويقود التدريبات المدرب الوطني محمد جلبوت، بحضور حوالي 40 لاعبا مـــن أبرز مواهب الأندية الثلاثة، على أن يتم تصفيتهم إلى 27 لاعباً بنهاية الشهر الجاري، سيكونون هم عماد الفريق خلال دوري 20 سنة وسيلعب رديف الأهلي 5 مباريات ودية محلية خلال الفترة المقبلة، استعداداً لانطلاقة منافسات الدوري، منتصف سبتمبر المقبل.

المستقبل

وأشار محمد جلبوت مدرب رديف الأهلي للفريق إلى أهمية الاهتمام بقطاع المراحل السنية، حيث إنها تعتبر العمود الفقري الذي يعتمد عليه الفريق الأول، وقال مـــن هذا المنطلق نولي اهتماماً بلاعبي المستقبل، ونعمل على تجهيزهم بشكل جيد، وقال مـــن الصعب الحكم على استحداث مسابقة تحت 20 سنة مـــن الآن، حيث يجب أن نمنح التجربة فرصتها خلال الموسم الجديد ومن ثم يتم التقييم سعياً لتدارك أية سلبيات وتعزيز الإيجابيات بما يساهم فـــي مساعي التطور.

اهتمام

وأضاف: علينا الاستفادة مـــن تجارب الآخرين فـــي العالم، ومواكبة المستجدات أولاً بأول، سعياً للتطور، وفي عدد مـــن دول العالم توجد مسابقة الرديف للاعبين فـــي سن 23 سنة، وتعتمد على اكتشاف المواهب، مـــن خلال العمل الجدي فـــي الأكاديميات التي ترسم خارطة المستقبل، وقمت بزيارة إلى أكاديمية ليون الفرنسية ووقفت على سير العمل وكيفية تحضير اللاعبين وإعدادهم، حيث إن العمل هناك يعتمد على تفريخ المواهب وصقل مواهبهم دون النظر إطلاقاً إلى الماديات التي طغت على الفكر الكروي فـــي عالمنا العربي.

وتابع: أتمنى أن يكون الاهتمام الأول فـــي عالمنا بتفريخ المواهب الحقيقية المفيدة للمستقبل دون منح الأمور المالية أية اهتمامات زائدة، لأن أساس العمل فـــي الأكاديميات جذب اكبر عدد مـــن اللاعبين والتفريخ وانتقاء المواهب، و بعد ذلك ينضج اللاعب وتزداد قيمة عقده السوقي وفق موهبته وعطائه.

تجهيز

يتدرب مع فريق تحت 20 سنة بالنادي الأهلي 5 لاعبين مـــن الفريق الأول حالت ظروفهم دون الانضمام إلى المعسكر الخارجي فـــي هولندا وهم: الحارس سالم عبدالله، يوسف السيد، عيد حسن، إسماعيل احمد، يوسف احمد، حيث يوليهم الجهاز الفني اهتماماً سعياً لتجهيزهم تمهيداً لانضمامهم إلى زملائهم اللاعبين بعد العودة مـــن المعسكر الخارجي.

المصدر : البيان