رونالدو يجذب أكبر تغطية إعلامية في تاريخ «عدالة إسبانيا»
رونالدو يجذب أكبر تغطية إعلامية في تاريخ «عدالة إسبانيا»

التزم اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو الصمت بعد التحقيقات القضائية التي جرت معه، أمس الاثنين، واستمرت 90 دقيقة على خلفية اتهامات التهرب الضريبي التي وجهت إليه مؤخراً، فـــي محاكمة لـــه وصفت بالتاريخية، وحظيت بتغطية إعلامية غير مسبوقة.
وكتبت صحيفة «ماركا» الإسبانية: «محكمة كريستيانو عرفت أكبر تغطية إعلامية فـــي تاريخ العدالة الإسبانية»، وتحدثت عن تواجد 200 إعلامي، و50 كـــاميرا خارج المحكمة.
واستدعي رونالدو للإدلاء بأقواله أمام القضاء الإسباني فـــي الاتهامات الموجهة إليه بالتهرب مـــن سداد مبلغ 14 مليوناً و700 ألف يورو (16 مليوناً و700 ألف دولار) للضرائب.
ووصل لاعب ريال مدريد إلى المحكمة، وسط احتشاد كبير لعشرات المراسلين.
وكانت العدسات التلفزيونية فـــي انتظار وصول النجم البرتغالي الذي دخل إلى مقر المحكمة فـــي سيارته قبل أن يدلف إلى قاعة التحقيق مـــن خلال أحد الأبواب الخلفية ليتفادى الالتقاء بأكثر مـــن 200 صحفي كانوا فـــي انتظاره أمام أبواب المحكمة منذ صباح أمس.
ولم يقدم البرتغالي أي تصريح، إلا أنه أصدر بياناً بعد جلسة الاستماع التي استمرت نحو ساعتين، جاء فيه «أقوم دائماً بالتصريحات الضريبية بطريقة طوعية؛ لأنني أعتقد أنه علينا أن ندفع ضرائبنا بحسب إيراداتنا».
أضاف فـــي البيان الصادر عن شركة «جستيفوت» المملوكة مـــن مواطنه وكيل الأعمال الشهير جورج مينديز «لم أخف يوماً شيئاً، ولم تكن لدي النية أبداً بالتهرب الضريبي».
ولا يعد اللاعب الفائز بأربع كرات ذهبية، النجم الأول فـــي ريال مدريد الذي يتم التحقيق معه مـــن قبل القضاء على خلفية التهرب الضريبي، فقد اتهم فـــي قضايا مشابهة مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو، إلى جانب مواطنيه بيبي وفابيو كوينتراو، إضافة إلى الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

المصدر : الخليج