ميسي يدخل قفص الزوجية بحفل أسطوري
ميسي يدخل قفص الزوجية بحفل أسطوري

قال نجم المنتخب الأرجنتيني ونادي الإسباني ليونيل ميسي "نعم" وعقد قرانه بصديقة الطفولة وأم طفليه أنطونيلا روكوتزو، أمس الجمعة، فـــي حفل زفاف أقيم فـــي مسقط رأسه روزاريو بحضور نجوم كرويين ومشاهير على رأسهم المغنية العالمية شاكيرا.

وبعد المراسم المدنية الخاصة، بَرَزَ الزوجان سعيدين ومسترخيين لحظة مرورهما على سجادة حمراء أمام الصحفيين فـــي مجمع فندق وكازينو "سيتي سنتر"، حيث ارتدت روكوتزو ثوبا ضيقا، على غرار حورية البحر مـــن تصميم المصممة الإسبانية الشهيرة روزا كلارا.

وجلس طفلا العروسين تياغو، أربعة أعوام، وماتيو، عام واحد، فـــي الصفوف الأمامية فـــي الحفل الذي حضره نحو 260 ضيفا، بينهم شاكيرا وزوجها، زميل ميسي فـــي برشلونة جيرار بيكيه، والعديد مـــن لاعبي كرة القدم مثل زملاء النجم الأرجنتيني فـــي النادي الكاتالوني الاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار الذي حط فـــي روزاريو مع مواطنه وزميله السابق داني الفيش قبل ساعتين فقط على انطلاق الحفل.

ووصفت وسائل الإعلام الأرجنتينية الحفل بـ"زفاف القرن" بالنسبة لروزاريو، المدينة الساحلية الشمالية حيث التقى ميسي (30 عاما) وعروسه (29 عاما) عندما كـــان اللاعب فـــي التاسعة مـــن عمره.

وكان لاعب وسط برشلونة السابق وتشلسي الإنجليزي الحالي الإسباني سيسك فابريغاس مـــن أوضح الحاضرين، إلى جانب زميل ميسي فـــي المنتخب ومهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي سيرخيو أغويرو.

ومن المدعوين أيضا عدد كبير مـــن العاملين فـــي برشلونة حتى المدلكين أيضا، إضافة إلى عدد مـــن لاعبيه السابقين كالكاميروني صامويل إيتو، وآخرين مـــن أمثال الارجنتينيين انخل دي ماريا وايزيكييل لافيتزي، إلا أن ميسي امتنع عن دعوة مسئولين كبار فـــي النادي الكاتالوني، أو حتى مدربيه السابقين الأسبانيين جوسيب غوارديولا ولويس انريكي. كما غاب أيضا أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا.

ومن المؤكد أن هذه المناسبة المهمة جدا فـــي حياة ميسي جعلته ينسى لبعض الوقت همومه القضائية ومشاكله مع الســـلطات المالية الإسبانية التي تتهمه بالتهرب مـــن الضرائب.

وارتدت السمراء روكوتزو فستانا أبيض على مقاس الجسد، مفتوحا على مستوى الصدر مع أشرطة مطرزة مـــن تصميم روزا كلارا، المصممة التي ارتدت أزياءها نجمات عالميات مثل الممثلة ايفا لونغوريا وملكة إسبانيا ليتيسيا.

اقيم حفل الزفاف فـــي الساعة 22،00 بتوقيت غرينتش فـــي مجمع "سيتي سنتر كازينو" الذي يضم فندقا فخما وكازينو، ويقع على مقربة مـــن الأحياء الفقيرة فـــي المدينة.

واختار العروسان خمسة شهود للزواج المدني مـــن الأشقاء والشقيقات، ثلاثة مـــن جانب ميسي واثنان مـــن جانب انطونيلا.

وفرضت ســـلطات المدينة إجراءات أمنية إضافية بسبب حفل الزفاف، وتم نشر 300 شرطي على الطريق الممتد أوضح المطار حتى "سيتي سنتر" والبالغ طوله نحو 21 كلم. وقامت البلدية بتنظيف المساحات الخضراء وتأهيلها، وإبعاد الباعة المتجولين مـــن الشوارع.

أما الأمـــن الخاص بميسي، فيتولاه فريق مـــن المتخصصين الإسرائيليين الذين يرافقونه فـــي كل تحركاته حول العالم.

وقام بتغطية الحفل 157 صحفيا نالوا موافقة مسبقة للتواجد فـــي المجمع الذي تحلق حوله السكان الفضوليون على أمل التقاط صور للمشاهير وعلى رأسهم شاكيرا.

أما مـــن الناحية الموسيقية، فميسي وانطونيلا اختارا أن تكون موسيقى الكومبيا الأرجنتينية النكهة الأساسية ووقع الخيار على فريقي البوب الأوروغويانيين "رومباي" و"ماراما" الذي ساهم لويس سواريز فـــي إطلاقه، بالإضافة إلى المغنية كارينا، زوجة سيرخيو أغويرو.

وأكد صديق الطفولة فرانكو لنتيني أنه "إذا كـــان هناك أي شيء يعشقه، فهي موسيقى الكومبيا"، كاشفا بأنه يعرف النجم الأرجنتيني "قبل أن يصبح ميسي" أي قبل أن يصبح لاعبا مشهورا.

أما إحدى صديقات العروس، فقالت بدورها "شاكيرا صديقة وزوجة صديقه العزيز بيكيه، لكن الموسيقى التي يحبها ليو، ليست الكومبيا الكولومبية بل كومبيا هنا (الأرجنتين)".

ومنذ الأربعاء، حطت أكثر مـــن عشر طائرات خاصة فـــي مطار روزاريو ناقلة المدعوين لاسيما مـــن برشلونة، علما بـــأن الرحلة أوضح المدينتين تستغرق نحو 14 ساعة.

وأحيط الحفل بغطاء مـــن السرية، مع الحرص على عدم تسريب أي مـــن تفاصيله. ولم تتسرب سوى صورة واحدة لميسي قبيل الزفاف، عندما نشر الحارس السابق لبرشلونة خوسيه بينتو لقطة للنجم يتناول لحما مشويا تقليديا أرجنتينيا برفقة غابريال ميليتو وأحد مسئولي برشلونة.

ويتواجد ميسي وروكوتزو فـــي الأرجنتين منذ 19 يونيو، ويقيمان فـــي مقرهما الخاص فـــي منطقة أرويو سيكو قرب روزاريو.

وهيمنت الأجواء الاحتفالية على حي لاس هيراس حيث نشأ ميسي، على رغم أن سكانه لن يتمكنوا مـــن استراق النظر إلى الزفاف.

ويقول داميان لوغوني (27 عاما) بائع السندويشات المتجول "سنحتفل، وآمل فـــي أن يحظى ليو وأنطو بفرصة" السعادة.

أما الرسام ليساندرو اورتياغا، الذي كـــان يرسم صورة لميسي على حائط فـــي حي لاس هيراس، فقال بدوره "نحن جميعا سعداء، أن يحتفل بهذه الطريقة كما يستحق. هذا مثال على إنسانيته حتى وإن يبدو مـــن خارج هذا الكوكب عندما يلعب كرة القدم".

المصدر : الدستور