ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين يستقرون بمشعر منى
ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين يستقرون بمشعر منى
استقر قبل ساعات ضيوف الرحمن مـــن ذوي شهداء فلسطين وذوي شهداء الشرطة والجيش المصري، وذوي شهداء الجيش السوداني فـــي عاصفة الحزم وإعادة الأمل، الذين استضافهم برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة فـــي مشعر منى، قادمين مـــن مشعر مزدلفة، بعد أن قضوا فيه ليلة البارحة، وأكرمهم الله بالوقوف ليوم كامل وحتى غروب شمس التاسع مـــن هذا الشهر، على صعيد عرفات الطيب، مهللين ملبين شاكرين، حامدين الله جلّ وعلا أن مـــنّ عليهم بهذه الحجة، ورافعين أكفهم تضرعاً لله سبحانه وتعالى بـــأن يتقبل منهم حجهم وطاعتهم وعباداتهم، وأن يرحم موتاهم الذين وافتهم المنية لحظة دفاعهم عن شرف أمتهم ومقدساتها، وأن ينزلهم منازل الصديقين والشهداء .

وأشرف الأمين العام للبرنامج عبدالله بن ناصر المدلج, على استقبال ضيوف البرنامج فـــي مشعر منى لقضاء أيام التشريق بعد مبيتهم الليلة الماضية فـــي مزدلفة، عقب نفرة ناجحة مـــن عرفات.

وأكد المدلج اكتمال وصول جميع الضيوف بمختلف البرامج إلى مشعر منى صباح اليوم, أول أيام عيد الأضحى المبارك، بعد أن مـــنّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات والمبيت بمزدلفة وسط أجواء روحانية مفعمة بالخشوع والطمأنينة، مهنئاً جميع منسوبي الأمانة واللجان العاملة فـــي البرنامج على نجاح خطة تفويج الضيوف بمختلف البرنامج إلى مشعر عرفات ثم مزدلفة وأخيراً إلى منى، مثمناً الجهود المبذولة مـــن القطاعات الأمنية المشاركة باختلاف مهامها وأعمالها، وفي كل المواقع، على تعاونهم ومساندتهم الكبيرة للجان العاملة بالبرنامج، ما مكّن مـــن تحقيق النجاح فـــي خطة التصعيد والتفويج التي اتسمت بالسلاسة وأنجزت فـــي وقـــتٍ قياسي، انعكس إيجابياً على الحجاج ضيوف البرنامج، الذين أتموا جزءاً مـــن مناسكهم براحة ويسر وسهولة.

وكان أمين عام البرنامج قد وقف على سير العمل فـــي مخيمات الحجاج فـــي منى، مؤكداً أن التنظيم وتنفيذ خطط البرنامج بدقة كـــان سمة واضحة، رغم زيادة عدد الحجاج ضيوف البرنامج نظير تشريف خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - للبرنامج بمنحه ثقته الغالية - أيده الله - بإسناد مهمة عظيمة إليه، تتمثل فـــي استضافة حجاج ذوى شهداء فلسطين وشهداء الشرطة والجيش المصري وشهداء الجيش السوداني المشارك فـــي عاصفة الحزم والحجاج القطريين.

ونوّه بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد فيما يتعلق بتقديم الدعم اللوجستي الكامل للبرنامج بوصفها المشرفة على تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة منذ سنوات، حققت خلالها نجاحات متتالية، مشيراً إلى العمل الكبير والمشرّف الذي طالما قدمه العاملين فـــي البرنامج، بدعم مباشر مـــن المشرف العام على البرنامج معالي وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ. وأشاد المدلج باللجان العاملة فـــي برنامج الملك للحج والعمرة، مثمناً لهم جهدهم المبذول، الذي اقترن بإخلاص وتفانٍ لتوفير أفضل وأجود الخدمات للحجاج على مدار الساعة، بما يضمن للضيوف الراحة، وراجياً مـــن الله تعالى أن يتقبل مـــن حجاج بيت الله الحرام حجهم، وأن ييسر عليهم أداء ما تبقى مـــن مناسكهم، وأن يسبغ عليهم فرحة أدائهم هذه الفريضة، وييسر لهم عوداً حميداً إلى بلادهم.

مـــن جهته هنأ نائب نائب الأمين العام لبرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة الدكتور زيد الدكان، الحجيج ضيوف البرنامج بـــأن مـــنّ الله عليهم ومكنهم مـــن أداء جزءٍ مهماً وكبيراً مـــن مناسك حجهم، داعياً الله العلي القدير أن يعينهم على قضاء ما تبقى مـــن النسك، ولافتاً الانتباه إلى أن الأمانة عبر لجانها العاملة، ماضية فـــي تقديم أرقى الخدمات للحجاج ضيوف البرنامج، وفق خطط الأمانة المرسومة والمدروسة بعناية، ووسط متابعة حثيثة ومستمرة مـــن الأمين العام للبرنامج عبدالله بن ناصر المدلج، وجميع مسؤولي ومنسوبي الأمانة العامة، الذين يعملون كمنظومة متكاملة مـــن شأنها توفير الخدمات التي أعدت لبرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة.

وأوضح أن ضيوف البرنامج مـــن ذوي الشهداء حظوا بذات الاستقبال والخدمات التي وفرتها الأمانة لهم فـــي جميع المواقع بالمشاعر المقدسة، مع الوقوف على احتياجاتهم فـــي كل موقع لتوفيرها، وغير ذلك مـــن الخدمات الجليلة التي سخّرتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتوجيهات مـــن معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يتابع عن كثب ويحرص على تأمين جميع الخدمات، ويشدّد على أن ينعم ضيوف البرنامج بالراحة والاطمئنان لكي يقوموا بأداء بنسكهم على أتم وجه. ونوّه الدكتور الدكان بالجهود التي يبذلها منسوبي الأمانة المكلفين بالعمل ضمن اللجان المشكلة لتنفذ خطط الأمانة الرامية لتقديم هذه الخدمات بجودة ومثالية، سعياً للوصول لتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولى عهده الأمين - حفظهما الله - . يذكر أن الأمانة العامة للبرنامج قد حشدت جميع إمكاناتها البشرية والتقنية، لتجهيز مخيماتهم ومقار إقامة الضيوف فـــي مشعر منى، منذ وقـــتٍ مبكر، ليجدوا فيه اليوم عند وصولهم إليه الخدمات المتنوعة الكفيلة بتوفير أقصى درجات الراحة، بعد يومٍ شاق قضوه فـــي سبيل الله خلال رحلتهم الإيمانية طوال يوم أمس، لاسيما وأنهم يستعدون لأداء ما تبقى مـــن النسك، أوضح مشعر منى والمسجد الحرام.


المصدر : صحيفة عكاظ