العالم الإسلامي يتابع استبدال كسوة الكعبة المشرفة
العالم الإسلامي يتابع استبدال كسوة الكعبة المشرفة

تابعت أنظار المسلمين فـــي مشارق الأرض ومغاربها أمس عبر قناة القرآن الكريم وداخل المسجد الحرام، عملية استبدال كسوة الكعبة المشرفة الحالية بكسوة جديدة، جريا على العادة السنوية، فـــي اليوم التاسع مـــن ذي الحجة مـــن كل عام، حيث قام منسوبو الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة بإنزال ثوب الكعبة القديم واستبداله بثوب جديد صُنع مـــن الحرير الخالص.

وبدأت عملية استبدال الكسوة بنقل الثوب الجديد إلى المسجد الحرام، والمكون مـــن أربعة جوانب مفرقة وستارة الباب، ثم رفع كل جنب مـــن جوانب الكعبة الأربعة على حدة إلى أعلى الكعبة المشرفة، ثم فردها على الجنب القديم وتثبيت الجنب مـــن أعلى بربطها مـــن العراوي وإسقاط الطرف الآخر مـــن الجنب.

وبعد أن تم حل حبال الجنب القديم، بتحريك الجنب الجديد إلى أعلى وأسفل فـــي حركة دائمة بعدها أزيح الجانب القديم مـــن أسفل وبقي الجانب الجديد، وتم تكرار العملية أربع مرات لكل جانب إلى أن اكتمل الثوب، إثر ذلك جرى وزن الحزام على خط مستقيم للجهات الأربع بخياطته، بدءا مـــن جهة الحطيم لوجود الميزاب وبعد أن تم تثبيت كل الجوانب ثبتت الأركان بحياكتها مـــن أعلى الثوب إلى أسفله.

وبعد الانتهاء مـــن ذلك جرى تركيب ستارة الباب وهي عملية تحتاج إلى وقـــت وإتقان فـــي العمل بعمل فتحة بقدر مساحة الستارة فـــي القماش الأسود وعرضه 3.30 متر، ومن ثم عمل ثلاث فتحات فـــي القماش لتثبيت الستارة مـــن تحت القماش، وأخيرا تم تثبيت الأطراف بحياكتها فـــي القماش الأسود على الثوب.

المصدر : صحيفة اليوم