«جولة المدينة » تقف على جهود مفتشي الرقابة في رصد المخالفات
«جولة المدينة » تقف على جهود مفتشي الرقابة في رصد المخالفات
رافقت المدينة فـــي جولة «ميدانية» - هي الأولى - مفتشي هيئة الرقابة والتحقيق لتلتقي المفتشين بمقر عملهم بالعاصمة المقدسة ولنتجه معهم إلى المجازر التابعة للبنك الإسلامي للتأكد مـــن جاهزيتها، ولتقف على منظومة العمل التي لم تترك فـــي رصدها كل شاردة وواردة، مستندة على بنود اتفاقية البنك الإسلامي مع متعهدي المجازر مـــن القطاع الخاص، التي تحدد جميع الجوانب التي يجب الالتزام بها مـــن قبل المتعهدين وكانت الجولة داخل مقر المجازر شاملة لجوانب النظافة الشخصية بالعمالة الموسمية التي كانت مـــن جنسيات مختلفة تجاوز عددها الـ2000 عامل أتوا مـــن تركيا والسودان ومصر وجيبوتي لمهام الجزارة بيوم الأضحية، وسكن العمالة ومدى صلاحيته، واشتراطات الأمـــن والسلامة، وجاهزية المسلخ للعمل فـــي يوم الأضحية هذا بخلاف أخذ بيان بعدد العمالة الموسمية التي تشارك بتلك المهمة.. ورصدت عدسة «المدينة» فـــي جولتها مفتشي الهيئة وهم يرصدون كل الملاحظات التي تقع أمام أعينهم بثقة بالغة رغبة منهم فـــي الحفاظ على سمعة عنوانها الأبرز سمعة المملكة - كما قال أحد المفتشين فـــي رده على سؤال «المدينة»: نحرص على سمعة المملكة ولا نقبل بقصور أي جهة نرصد كل الملاحظات دون تردد ونرفعها مباشرة للوزير المختص، وهذا هو مـــصدر ثقتنا جميعاً بالهيئة لتأدية عملنا، بعد ذلك استمرت الجولة بالمجازر لساعتين، رصد بها المفتشون الملاحظات، واتجهوا لمكتب مسؤولي المجازر لإعداد محضر بتلك الملاحظات التي تم توثيقها بصور عبر كـــاميرا كانت بحوزة المفتشين.

تجهيزات المفتشين فـــي الجولات الرقابية:


المصدر : جريدة المدينة