احتفالية كبرى في المفوضية الأفريقية بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر
احتفالية كبرى في المفوضية الأفريقية بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر

نظم ملحق الدفاع المصري لدى الإتحاد الأفريقي العميد أ .ح/ طلعت حسن فراج c والذي يعد أول أحتفال يقام داخل مفوضية الاتحاد الافريقي وذلك بمقر الإتحاد بالعاصمة الأثيوبية " أديس أبابا.

وحضر الاحتفال السفير أبو بكر حفنى سفير جمهورية مصر العربية وأعضاء البعثة الدبلوماسية والجالية المصرية والضباط المنتدبين للعمل بمفوضية الإتحاد الأفريقى، السفير إسماعيل شرقى مفوض السلم والأمن والسفيرة الدكتور أمانى أبوزيد مفوض البنية التحتية والطاقة و السيد سيفيليم بام رئيس فرع علميات دعم السلام بمفوضية الأمـــن والسلم بالإتحاد الافريقي والسادة سفراء ( الأمارات – الكويت – الأردن – فلسطين) وأعضاء البعثات الدبلوماسية, وملحقى الدفاع بدولة المقر.

وذكر المكتب الاعلامى المصرى باديس ابابا - فـــى بيان صحفى اليوم الجمعة - ان الحفل بدأ بعزف سلام الإتحاد الأفريقى والسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية حيث ألقى ملحق الدفاع كلمة نقل خلالها تحيات الـــرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة لضيوف مصر فـــى الإحتفال.

وأشار ملحق الدفاع فـــى كلمته إلى إنطلاق القوات المسلحة يوم السادس مـــن أكتوبر عام 1973 لتحرير سيناء وتحقيق أعظم الإنتصارات وتأكيد إرادة مصر الحرة وإعلاء راية العزة للوطن والتمهيد لسلام قائم على العدل، وأضاف أن نصر أكتوبر سيظل برهاناً على تماسك المصريين وإلتفافهم حول قواتهم المسلحة.

واكد على أن حرب أكتوبر جسدت أعظم صور التضامن العربى وروح أكتوبر العربية، فضلاً عن تضامن الدول الأفريقية مع شقيقتها مصر فـــى مرحلة النضال ضد الإحتلال .

كما شدد على أن ظاهرة الأرهاب أصبحت التهديد الرئيسي للسلم والأمن العالميين وعزم مصر الأكيد على التخلص مـــن الإرهاب.

وأستعرض خلال كلمته جهود مصر ومساهمتها على المستوى الإقليمى والدولي لدعم السلام والإستقرار والتأكيد على سعي مصر لشراكة حقيقية وتعاون صادق مع أثيوبيا وجميع أشقاؤها للتغلب على التحديات التى تواجهها القارة الأفريقية.

وبهده المناسبة ألقى السفير المصري أبو بكر حفنى، سفير جمهورية مصر العربية فـــى أديس أبابا كلمة أكد فيها على أن الانتصار فـــى حرب أكتوبر المجيدة قد جعل مـــن القوات المسلحة المصرية نموذجاً يُحتذَى به فـــى أدبيات الحروب والإستراتيجيات العسكرية، فضلاً عن التحول الجيوسياسى الجذرى الذى أحدثه هذا النصر العظيم فـــى منطقة الشرق الأوسط.

كما أبرز السفير المصري فـــى كلمته الرمزية بالاحتفال بالذكرى الـ44 لهذا الحدث الجلل فـــى المقر الرئيسى للاتحاد الأفريقى، حيث تُعَد مصر إحدى الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفريقية ولطالما أكدت على إيمانها الراسخ بالمبادئ والقيم التى قامت عليها المنظمة، مشدداً على الموقع المتقدم الذى تحتله القارة الأفريقية فـــى السياسة الخارجية المصرية، ومنوهاً بالجهود التى توليها مصر فـــى سبيل الحفاظ على أمن واستقرار ورخاء أفريقيا.

وقد تضمن الحفل عرض أفلام وثائقية وصورا نادرة عن حرب أكتوبر وفيلم عن العلاقات المصرية الأفريقية مـــن إنتاج إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، كما تضمن الحفل تنظيم حرم الملحق الدفاع معرضا عن الحضارة المصرية على مراحل التاريخ.

وبمشاركة فاعلة للهيئة العامة للإستعلامات بناء على توجيه ضياء رشوان رئيس الهيئة وعبد المعطي أبوزيد رئيس قطاع الاعلام الخارجي للسيد خالد عفيفي حسب النبي القائم بأعمال المكتب الإعلامي بأديس ابابا، بالتواصل مع الصحفيين والاعلاميين والمؤسسات الاعلامية بدولة المقر للقيام بالتغطية الإعلامية للأحتفال، فضلاً عن تنظيم معرض وثائقي وسياحي وثقافي عن مصر، شمل منشورات وكتابات وبوسترات مصورة لإظهار تاريخ وحضارة مصر عبر العصور.

وأختتم الحفل بعزف السلام الوطنى لجمهورية مصر العربية، حيث قام ملحق الدفاع وحرمه بتوزيع الهدايا التذكارية على المدعوين.

المصدر : بوابة الشروق