مفتى الجمهورية: الفتوى غير الصحيحة تربك الناس وهدفنا استقرار المجتمع
مفتى الجمهورية: الفتوى غير الصحيحة تربك الناس وهدفنا استقرار المجتمع

حذر الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، مـــن خطورة الفتوى حال عدم صدورها وفق الأسس العلمية المنهجية التى توارثها العلماء جيل بعد جيل مـــن أول رسول الإسلام إلى وقتنا هذا، موضحا أن الفتوى إذا لم تكن فـــى إطـــار المنهج والطريق الصحيح فإنها تؤدى إلى زعزعة وإرباك وإيجاد البلبلة أوضح الناس.

 

وأشاد المفتى، فـــى لقاء ببرنامج "حوار المفتى" على قناة ON Live، بعراقة دار الافتاء المصرية وميراثها العلمى الثقيل، قائلا: "دار الإفتاء مؤسسة عريقة لها جذور فـــى التاريخ، ومن يقرأ تاريخ الافتاء المصرى يلحظ أن هناك ميراثا ثقيلا مـــن حيث القيمة العلمية، وأتى عليه أكابر العلماء"، لافتا إلى أن دار الافتاء بفتاواها معنية باستقرار المجتمع وتحقيق الأمـــن بكافة مستوياته فـــى مصر والعالم كله".

 

وأكد الدكتور شوقى علام، أن الدين بوجه عام جزء مـــن الحل وليس جزء مـــن مشاكل البشر، ولم يكن يوماً الدين عقبة أمام الإنسان، قائلا " كل الرسالات السماوية جاءت فـــى صالح البشرية، والشرائع السماوية رحمة بالإنسان، ولا يمكن أن ينقلب الدين ليكون جزءا مـــن المشكلة إلا اذا اختل العقل الذى يتعامل مع النصوص"، موضحا أن المقصد الشرعى للفتوى إذا خرج عن إطاره الصحيح يحدث أزمة.

المصدر : اليوم السابع