نائب وزير الصحة : الانتهاء من مشروعي قانونين لمواجهة التسرب من التعليم
نائب وزير الصحة : الانتهاء من مشروعي قانونين لمواجهة التسرب من التعليم

كشفت الدكتورة مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان، ومقرر المجلس القومي للسكان، أن المجلس انتهى مـــن إصدار مشروعي قانونين لمواجهة ظاهرة التسرب مـــن التعليم، والزواج المبكر، لتقديمهما لمجلس النواب لإقرارهما.

وأضافت خلال زيارتها لمحافظة الفيوم اليوم، أن المجلس تقدم بمشروع قانون يستلزم عقوبة للمتسربين مـــن التعليم، تحت ولاية المحافظ، بالإشتراك مع وكيل وزارة التربية والتعليم، لسرعة رصد حالات التسرب مـــن التعليم، والزواج المبكر، مشيرة إلى أن المجلس أعد مشروع قانون إداري لعقوبة المأذونين الذين يزوجون القاصرات، ثم يعيدوا توثيق زواجهم بعد بلوغهم السن القانوني.

وأكدت مقرر المجلس القومي للسكان، أن المجلس أعد خطة لمحو الأمية على مستوى الجمهورية، تستهدف الفئة العمرية مـــن الأميين، ما أوضح 15 إلى 35 سنة، لمحو أميتهم على مدار 3 سنوات، وأوضحت أن الخطة تناسب مختلف فئات المجتمع مـــن العمال فـــي المصانع، وربات البيوت، مـــن خلال برامج تعليمية، وأنه سيتم منح شهادة فورية للمتحن فـــي برنامج محو الأمية.

واستعرضت مقررة المجلس القومي للسكان بالفيوم، ما تم إنجازه مـــن خطط المجلس خلال العام الماضي، وتناولت نسب وأرقام عديدة تخص المواليد والوفيات والأمية، ومعدلات تنظيم الأسرة، وشدد محافظ الفيوم، على مقررة المجلس بفرع الفيوم بضرورة تدقيق البيانات التي تعلنها، لإختلافها عن البيانات الموجودة لديه مـــن جهات أخرى.

ومن جانبه أكد الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم، أن الفيوم حققت تقدما فـــي مؤشرات التنمية خلال عام، حيث صعدت مـــن المركز الخامس إلى الثالث على مستوى محافظات الجمهورية، مشيرا إلى أن هناك مؤشرات إيجابية فـــي تنمية الفيوم.

وأوضحت الدكتورة غادة هلال، مدير تنظيم الأسرة بمديرية الصحة بالفيوم، أن المتوسط الشهري للكبسولات المقررة ضمن وسائل تنظيم الأسرة المطلوبة للفيوم تبلغ 444 كبسولة، فـــي حين أن ما يصل الفيوم فعليا هو 400 كبسولة كل 3 أشهر فقط، وطالب المحافظ بضرورة إعداد مذكرة للوزارة بهذا الشأن.

 

المصدر : اليوم السابع