نواب يتوقعون تراجعا كبيرا للدولار مع نهاية العام الجاري
نواب يتوقعون تراجعا كبيرا للدولار مع نهاية العام الجاري

توقع عدد مـــن نواب البرلمان، تراجع سعر الدولار خلال الأشهر المقبلة، وذلك بعدما بدأ سعره فـــي الهبوط خلال الأيام الماضية، وأعتبر بعضهم ذلك مؤشر على تحسن حالة الاقتصاد.

ووصف النائب محمد بدراوي عضو لجنة الشئون الاقتصادية، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية هبوط الدولار خلال الأيام الماضية، بـ«التعديلات فـــي سعر الدولار وليس تراجعا».

وأضاف لـ«التحرير» أن هبوط الدولار بمعدل نحو 40 قرشا خلال الأيام الماضية لا يعد تراجعا، خاصة أن الدولار ارتفع فـــي نحو 10 أشهر مـــن 9.80 جنيها إلى نحو 18.15 جنيها، وبالتالي فالتراجع الحقيقي يكون بهبوط الدولار بنسبة مـــن 20% إلى 30% مثلا هيبط الدولار 3 جنيهات أو أربعة، وفي هذه الحالة يمكن وصف هبوط الدولار بالتراجع.

وأَوضح، أن الدولار يشهد الفترة الراهنة تعديلات طفيفة، وكان مـــن المفترض أن يكون هذا التراجع بمقدار أكبر فـــي ظل زيادة الاحتياطي النقدي لأول مرة منذ اندلاع ثورة يناير حيث بلغ نحو 36 مليار دولار، توقع أن تشهد الأشهر القليلة المقبلة حتى مطلع عام 2018 تراجعا حقيقيا للدولار بنسبة قد تصل مـــن 20% إلى 30%.

فيما قال النائب إبراهيم نظير عضو لجنة الخطة والموازنة، إن ارتفاع الاحتياطي النقدي الذي أعلن عنه البنك المركزي مؤخرا، مع زيادة السيولة فـــي السوق المصري يساهم بشكل كبير فـــي تراجع سعر الدولار أمام الجنيه.

وتمنى نظير أن تشهد الأيام المقبلة تراجعا أكبر للدولار خاصة أن مردوده على الاقتصاد المصري والاستثمار سيكون سريع جدا، مشيرا إلى أن هذا التراجع مـــن شأنه توفير حالة مـــن الاستقرار لدى المصدرين والمتعاملين بالعملة الصعبة.

وتوقعت بنوك استثمار، انخفاض سعر صرف الدولار أمام الجنيه، خلال العام المالي الجاري، لما أوضح 15.7 و17 جنيها، وسط انفراجة واضحة فـــي المعروض مـــن العملة الصعبة فـــي الجهاز المصرفي.

وكان البنك المركزي قد أعلن عن قفزة كبيرة فـــي احتياطي النقد الأجنبي، ليصعد فوق مستوى 36 مليار دولار، لأول مرة منذ يناير 2011.

وشهد سعر صرف الدولار الأيام الماضية، تراجعًا فـــي البنوك، وسجل مصرف أبوظبي الإسلامي، الخميس الماضي 17.74 جنيه أعلى سعر للشراء فـــي البنوك، فـــي حين بلغ أقل سعر للدولار فـــي بنك قناة السويس عند مستوى 17.79 جنيه.

وتراجعت العملة الخضراء، فـــي البنك المصري والعربي الإفريقي وHSBC، تراجعًا طفيفًا مسجلة 17.72 جنيه للشراء، 17.82 جنيه للبيع، وتبعهم بنك كريدي أجريكول مسجلًا 17.70 جنيه للشراء، 17.80 جنيه للبيع.

وفي البنك التجارى الدولي سجل 17.72 جنيه للشراء، و17.82 جنيه للبيع، وفي بنك مصر، 17.72 جنيه للشراء و17.83 جنيه للبيع، وفي بنك القاهرة، سجل سعر الدولار 17.70 جنيه للشراء، و17.80 جنيه للبيع.

وفي بنك البركة الإسلامي والبنك الأهلي الكويتي استقر سعر الدولار ليسجل 17.72 جنيه للشراء، 17.82 جنيه للبيع، وفي البنك العربي الأفريقي 17.73 جنيه للشراء، 17.83 جنيه للبيع، بعد أن كـــان 17.75 جنيه للشراء و17.85 جنيه للبيع. 

المصدر : التحرير الإخبـاري