متخصصة فى الشأن الإفريقى تطالب بأسطول بحرى تجارى مع إفريقيا
متخصصة فى الشأن الإفريقى تطالب بأسطول بحرى تجارى مع إفريقيا

قالت الدكتورة أمانى الطويل، المتخصصة فـــى الشؤون الإفريقية بمركز الأهرام، إن أبرز دولتين فـــى جولة الـــرئيس الإفريقية هما تنزانيا ورواندا.

وأوضحت لبرنامج "8 الصبح"، المذاع على فضائية "dmc"، إن الـــرئيس الرواندى بول كاغامه لـــه وزن سياسى فـــى شرق إفريقيا أوضح دول حوض النيل، كما أن الـــرئيس التنزانى لـــه وزن سياسى نظرًا لدور بلاده فـــى بناء السلم فـــى الإقليم.

وأشارت إلى المجالات الكبيرة للتعاون أوضح مصر وتزانيا لتخترق الصادرات المصرية إفريقيا عن طريق البحر، متمنية أن تكون إحدى نتائج هذه الزيارة هى بناء أسطول بحرى تجارى فـــى ميناء البحر الأحمر، لتنساب التجارة المصرية عبر تنزانيا بدلًا مـــن المرور بها برًا عبر دول أخرى، لافتة إلى أن حجم الصادرات المصرية إلى إفريقيا يبلغ 3.4 مليار دولار، ويمكن أن يتضاعف هذا الرقم 5 مرات بعمل الأسطول البحرى التجارى، مشددة على أهمية التبادل التجارى مع إفريقيا.

وأضافت أن الأسطول التجارى مع إفريقيا كـــان نشطًا جدًا أيام الـــرئيس الراحل عبدالناصر، إلا أن الخصخصة قضت على الشركات التى كانت منفذًا لذلك التبادل التجارى، الأمر الذى جعل الدولة بلا آليات وكذلك رجال الأعمال، مضيفة أن تنزانيا مثلًا بها 11 مليون رأس ماشية ومصر بحاجة للحوم.

المصدر : مبتدأ