محمية "الصحراء البيضاء" فى معلومات.. تتميز بآثار ترجع لعصور قبل التاريخ
محمية "الصحراء البيضاء" فى معلومات.. تتميز بآثار ترجع لعصور قبل التاريخ

"محمية الصحراء البيضاء".. هى محمية صحارى ومناظر طبيعية، وبها نموذج لظاهرة "كارست كاما" وهي ظاهرة جيومورفولوجية تحدث فـــي المناطق الجيرية الرطبة، وتُعَد متحفًا مفتوحًا لدراسة البيئة الصحراوية والظواهر الجغرافية والحفريات والحياة البرية.

 

وتحتوى المحمية على آثار ترجع لعصور ما قبل التاريخ، وتتميز بجمال مناظر الكثبان الرملية، والتكوينات الجيولوجية لصخور الأحجار الجيرية، والطباشيرية ناصعة البياض وما تحتويه مـــن حفريات.

 

وتُعد المحمية مـــن أكثر الوجهات الصحراوية شهرة فـــى مصر لأسباب عديدة، فالطبيعة نحتت الصخور بفعل الرياح على شكل "فطر" عملاق أو بلّور، وجعلتها تحفة غريبة لا مثيل لها فـــى أى صحراء فـــى العالم.

 

وتقرب واحة الفرافرة عن واحة البحرية إلى هذه المحمية التى تبلغ مساحتها 300 متر مربع، إلا أنّها تقدّم خيارًا مـــن الجولات ورحلات السفارى، وبالرغم مـــن ذلك، لا تزال نقطة انطلاق مثالية لرحلة ليلية فـــى بياض لا نهائى.

 

تقع على بعد 45 كيلو متر مـــن واحة الفرافرة بمحافظة الوادى الجديد، وحوالى 500 كيلو مـــن القاهرة، وأُعْلِنَت محمية طبيعية فـــى 2002، وسُمِّيَت بالصحراء البيضاء لأنها تتميز باللون الأبيض الذى يغطى معظم أرجائها، تبلغ مساحتها الإجمالية 3010 كيلو مترات مربعة، وتوجد بها صخرة ضخمة طباشيرية، وتحتوى على العديد مـــن التشكيلات التى تم إنشاؤها نتيجة عاصفة رملية عرضية فـــى المنطقة.

المصدر : اليوم السابع