"ميار" تتخلص من جبروت حماتها بحيلة غريبة.. تعرف عليها
"ميار" تتخلص من جبروت حماتها بحيلة غريبة.. تعرف عليها

"كنت عايزه أكسر عين حماتى وأذلها زى ما عملت معايا طوال 6 سنوات زواج، فأقنعت والدى بالزواج منها عرفيًا".. بتلك الكلمات ردت الزوجة "ميار. ن" على دعوى نشوز زوجها التى حملت رقم 1765 لسنة 2017 أمام محكمة الأسرة بإمبابة.

 

وقالت الزوجة فـــى ردها الذى وصفت حماتها فيه بـ"العقربة": "لم أعرف الراحة فأنا عبارة عن خادمة استيقظ فقط مـــن أجل تلبية طلبات والدة زوجى التى لا تنتهى، ورغم ذلك أقابل منها بسلاطة لسان، وتعنيف يصل لحد مد يديها على، وعلى ابنتى الصغيرة، وعندما اعترضت أعنف مـــن زوجى".

 

وأوضحت: "مكثت أيام أدفع ضريبة جبروت حماتى وتحكماتها لدرجة أننى كنت أعيش بالأيام الطويلة دون طعام، وأعيش فقط على الخبز والماء بسبب سخطها علىَّ وعدم رضائها، فكان زوجى يقول لى أنا تزوجتك مـــن أجل تلبية طلبات والداتى".

 

وأكدت الزوجة: "ضاقت بى الدنيا، وفكرت فـــى الطلاق، ولكنى لم أفعل حتى لا أعطيها فرصة الشماتة بى، وقررت أن أجعلها هى مـــن تجد غيرى تهتم به وأقنعت والدى الأرمل أن يبدأ فـــى الحديث معها وجعلها تقع فـــى حبه.. ولم يتأخر".

 

واستكملت: "طوال شهور أصبحت مشغولة بالاهتمام بنفسها، وكيف تصبح أصغر سنًا، إلى أن علمت أنهما تزوجا عرفيا بسبب خوفها على المعاش، ومن رفض زوجى".

 

وتابعت: "للأسف انقلبت الأمور، وانكشف السر بعد عام كامل مـــن زواجهما، والدى ووالدة زوجى عندما علما بالأمر كاد يقتلها ويقتلنى، وطردنى مـــن المنزل، ورفض كل الحلول للتدخل وإصلاح الأمور، ورفض تطليقى، وتوعد بتركى معلقة كالبيت الوقف".

المصدر : اليوم السابع