أصحاب المخابز بأسيوط يرفضون سداد قيمة الدقيق إلا بعد صرف مستحقاتهم
أصحاب المخابز بأسيوط يرفضون سداد قيمة الدقيق إلا بعد صرف مستحقاتهم

عقدت شعبة المخابز بالغرفة التجارية المصرية بأسيوط لقاء مع أصحاب المخابز لمناقشة تفاصيل العقد الجديد الذي سيتم توقيعه أوضح وزارة التموين والتجارة الداخلية والجهات التي تقوم بصرف الدقيق وأصحاب المخابز.

وأعلن أصحاب المخابز خلال الاجتماع رفضهم الكامل دفع ثمن الدقيق إلا بعد الحصول على مستحقاتهم أو خصم قيمة الدقيق مـــن المستحقات التي مازالت فـــي حيازة الدولة.

وقال كامل حامد، أحد أصحاب المخابز، إن المخابز مازال متأخر عليها سداد الفروق القديمة والتي تقدر بعشرات الآلاف فكيف يعقل أن تقوم الوزارة بفرض سداد ثمن الدقيق دون دفع المتأخرات عليها أو على أقل تقدير أن تقوم بخصم ثمن الدقيق مـــن المبالغ التي مازالت فـــي حيازتها.

وأوضح "حامد" أن غرامة المواصفات لا تعبر عن الحقيقة خاصة وأن الرقيب علي المواصفات هو المواطن وإذا حدث خلل بالمواصفات يكون بسبب الدقيق والذي لن تستطيع تغيير المطحن بسبب حرص الدولة علي تشغيل مطاحن القطاع العام والتي تنتج أسوأ دقيق ولن يكون هناك استجابة لتغيير المطحن.

وأوضح محمد كمال أحمد، رئيس شعبة المخابز بأسيوط، أن وزير التموين أشار بمنع بيع الخبز الحر نهائياً وأن هذا لا يعطي لصاحب المخبز حقه خاصة وأن هناك كميات مـــن الخبز تظل موجودة فـــي نهاية التشغيل ولم يتم بيعها طبقاً للماكينة ففي هذه الحالة كيف يقوم صاحب المخبز بالتصرف فـــي الكمية المتبقية وفي نفس الوقت توفير رصيد بالماكينة.

وأشار رئيس الشعبة إن الشعبة ملتزمة بكافة القرارات التي تم اتخاذها مـــن قبل أصحاب المخابز وما تم الوقوف عليه خلال الاجتماع.

 

المصدر : الوطن