بدء موسم السياحة العلاجية بالحمامات الرملية في واحة سيوة
بدء موسم السياحة العلاجية بالحمامات الرملية في واحة سيوة

تستعد إدارة محمية سيوة للقيام بحصرها السنوى لأعداد وجنسيات الوافدين للواحة بهدف السياحة العلاجية بالحمامات الرملية، وذلك استمرارًا لدور محمية سيوة الطبيعية للحفاظ على التراث الثقافي بواحة سيوة.

كما قامت محمية سيوة بتأليف ونشر كتاب باسم دليل واحة سيوة والعلاج بالحمامات الرملية، للحفاظ على هذا الموروث القديم لأهالى سيوة وتشجيعًا لنشاط السياحة العلاجية والبيئة بواحة سيوة.

ويبدأ موسم السياحة العلاجية بواحة سيوة فـــى الفترة مـــن شهر يوليو وحتى نهاية سبتمبر مـــن كل عام وذلك للعلاج بالحمامات الرملية الساخنة التى يتوافد إليها الكثير مـــن المرضى سنويًا مـــن كل أنحاء العالم.

وبلغ أعداد المرضى الراغبين للعلاج بالحمامات الرملية 5500 شخص وفقًا للإحصائية السنوية لعام 2016 مـــن مختلف الجنسيات وخاصة السعوديين- الإماراتيين- الكويتيين- الليبيين.

والجدير بالذكر أن الحمام الرملى عبارة عن علاج شعبى تقليدى توارثته الأجيال بواحة سيوة، ومتوسط فترة العلاج 3 أيام، وقد أثبت نجاحه مـــن خلال التجارب السابقة لعلاج الكثير مـــن الأمراض، ومن أهمها: الرطوبة - الروماتيزم - آلام الظهر والغضروف والعمود الفقرى- ويوجد 10مرادم شعبية متخصصة للعلاج بالحمامات الرملية فـــى فصل الصيف.

وتعتبر أشهر أماكن الدفن بسيوة هو منطقة الدكرور والشحايم بجوار القطاع الأوسط لمحمية سيوة وكذلك بقرية بهى الدين المجاورة للقطاع الغربى لمحمية سيوة.

المصدر : الوفد