رجل الأعمال حسين صبور لـ«الصباح»:نصر أكتوبر بيض وجوه مصر
رجل الأعمال حسين صبور لـ«الصباح»:نصر أكتوبر بيض وجوه مصر
يكمل: «قبلت العمل معهم وحصلت على مستحقاتى وحدثت مشكلة مع إسرائيل عند استسلام مثلث طابا لأن به منشآت سياحية متمثلة فـــى قرية سياحية وفندق طابا وغالا اليهود حينها فـــى سعره فكلف السادات اللواء فؤاد سلطان وزير السياحة حينها بمفاوضتهم، وقيم الفندق بـ37 مليون دولار، لكنهم طالبوا 70 مليون دولار وحدثت أزمة ورفضوا تسليم الفندق».

وتابع: «توصلنا لحل وهو أن نتفاوض على قيمة الفندق تفاوض هندسى وليس تفاوضًا اقتصاديًا فطلب منى اللواء فؤاد سلطان وزير السياحة بإحضار مهندس يعمل معى وهو مهندس عملى جدًا لا يهتم لمظهره، وهو أيضًا مـــن قام بالإشراف على فندق سميراميس الذى تم بناؤه مـــن خلال شركتى، وحيث رأى اليهود مظهر هذا المهندس وافقوا على الفور فـــى أن يقيّم هذا المهندس سعر الفندق ظنًا منهم بـــأن تقييمه سيكون لصالحهم، وتم تحرير محضر رسمى يقر به الطرفان ما تم تقييمه فـــى هذه الجلسة، وكان ذلك بفندق سونستا واستطعنا تقييم الفندق على السعر السابق.

المصدر : الصباح