خلود زهران تكشف كواليس اختيارها لحوار الرئيس: "كنت متوترة"
خلود زهران تكشف كواليس اختيارها لحوار الرئيس: "كنت متوترة"

استطاعت خلود زهران مذيعة قناة "إكستر نيوز" الإخبارية مرة أخرى أن تخطف الأنظار إليها بعد اللقاء الثاني الذي أدارته مع الـــرئيس #الـــرئيس المصري خلال المؤتمر الوطني الرابع للشباب بالاسكندرية.

وأشاد بها الكثيرون وفي مقدمتهم الـــرئيس الذي أثنى على أدائها فـــي إدارة الحوار بلغتها الراقية وسيطرتها على دفة الحوار بعقلها وسرعة بديهتها وثقافتها رغم صغر سنها وخبرتها القليلة فـــي العمل الإعلامي التي لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة.

وكشفت خلود زهران عن كواليس اختيارها للمرة الثانية للمشاركة فـــي المؤتمر الوطني الرابع للشباب بالإسكندرية ولقاءها بالرئيس السيسي فـــي جلسة "اسأل الـــرئيس" قائلة إنها تشارك للمرة الثانية فـــي هذا المؤتمر، وأنها فـــي المرة الأولى شاركت فـــي مؤتمر الإسماعيلية وكانت قد تلقت اتصالا هاتفيا مـــن أحد المسؤولين بالمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية يخبرها أنه تم ترشيحها ضمن مجموعة مـــن الإعلاميين للمشاركة فـــي المؤتمر فـــي دورته الثالثة.

وأضافت لـ"الحدث نيوز" أن نفس الأمر تكرر معها لتشارك فـــي المؤتمر الوطني الرابع الذي عقد بمدينة الإسكندرية، وقد سعدت بهذا الاختيار كثيرًا لأنه كـــان شيئًا مميزًا جدًا، حيث إنها كنت أصغر إعلامية مشاركة فـــي هذا المؤتمر.

وأكدت خلود بعد توزيع الأدوار على الإعلاميين المشاركين تم ترشيحها لتقديم فقرة "أسأل الـــرئيس" وأنها ستدير الحوار للمرة الثانية مع الـــرئيس #الـــرئيس المصري والذي طرحت عليه أكبر عدد مـــن الأسئلة وأجاب عنها بكل شفافية.

وعن الشعور الذي انتابها لحظة معرفتها بلقاء الـــرئيس للمرة الثانية أكدت أنها كانت لحظة صعبة جدا عليها، حيث انتابها نفس شعور اللقاء الأول وشعرت بقلق وتوتر شديد لكن سرعان مازال بعد أن دارت عجلة الحوار لأنها لم تكن تملك أية خيارات أخرى إلا أن تكون على قدر المسؤولية رافعة شعار "أكون أو لا أكون" وبالتصميم والإرادة وصلت بالحوار إلى بر الأمان خاصة بعد أن استطاعت تكوين وجهة نظر عن الـــرئيس السيسي مـــن خلال لقاءها الأول به وأنه إنسان هادئ وصريح لدية شفافية كبيرة لا يخجل مـــن شعبه ويحب أن يحيطه علما بكل ما يجري حتى وإن كـــان ما يقوله صعبا قد لا يتقبله البعض.

وشددت خلود علي، أن الحوار الذي أجرته مع الـــرئيس السيسي يضاف إلى رصيدها ويمثل علامة مضيئة فـــي مشوارها الإعلامي وأنه أعطاها دافعا لتقديم الأفضل والعمل على نفسها أكثر مـــن ذي قبل.

وأشارت خلود، إلى أنها تتمنى الخروج مـــن إطـــار تقديم النشرات الإخبارية وتقديم برامج متنوعة، حيث إنها ترى أنها قادرة على تقديم كل أنواع البرامج ولكن الوقت هو الذي يفرض عليها التمهل وعدم التسرع.

وعن السوشيال ميديا وأهميتها فـــي حياتها قالت إنها تتفاعل معها بشكل كبير وتحبها كثيرًا فهي دائما ما تقدم فقرات عن السوشيال ميديا داخل برامج القناة وترى أنها عامل مهم فـــي نجاح الإعلامي ولابد أن يكون دائم الاطلاع والبحث فيها.

المصدر : الوطن