بياتريس دال: أتمنى تجسيد شخصية "حتشبسوت".. وعمر الشريف سحرني
بياتريس دال: أتمنى تجسيد شخصية "حتشبسوت".. وعمر الشريف سحرني

عقدت ندوة بالأمس، لتكريم النجمة الفرنسية بياتريس دال، والتي أدارتها الناقدة والكاتبة الصحفية نعمة الله حسين.

وأعربت بياتريس فـــي بداية الندوة عن سعادتها بزيارتها لمصر والاحتكاك عن قرب بشعبها، واستقبال أهلها لها، ومنذ جاءت للمدينة كـــان هدفها هو التعرف على هذا الشعب العظيم، مؤكدة أنها عاشقة للحضارة المصرية والفرعونية خاصة توت عنخ أمون متمنية أن تجسد فـــي يوم مـــن الأيام شخصية حتشبسوت لانبهارها بها.

وأشارت بياتريس إلى أنها سبق وتعاونت مع المخرج المصري يسري نصر الله فـــي فيلم "باب الشمس" عام 2003 الذي كونت مـــن خلاله صداقات مع فنانين مصريين وعرب، متمنية أن تتكرر التجربة لكن فـــي نفس الوقت لم تتعاون مع يوسف شاهين لكنها سمعت عنه مـــن حديث أصدقائها مـــن مصر، مؤكدة أنها لم تندم يوما على عمل قدمته حيث تختار أعمالها بعناية، وعندما تُقدم على عمل جديد فإن أهم شيء بالنسبة لها هو المخرج ورؤيته وفكرة ولا تنظر إلى جنسيته، لذلك ليس لديها فيلما تفضله عن آخر.

وتابعت قائلة: "عندما أقدم أي عمل لا أنظر للمادة ولكن أنظر لعمق الفيلم وأرى أن التفكير فـــي المادة فقط دون تقديم عمل جيد سيكون هذا مثل الدعارة".

وأكدت بياتريس أنها تنظر للسياسة مـــن منظور إنساني حيث سبق لها زيارة مخيم صبره وشتيلا وتعايشت مع القضايا العربية مـــن خلال صدقاتها وعلاقاتها مع كثير مـــن العرب، ولكنها ليس لها اهتمامات سياسية، وأنها حريصة على زيارة عدد كبير مـــن الدول العربية مثل مصر والإمارات وسوريا التي زارتها قبل 15 عاما ووجدتها بلدا جميلا.

وحرصت بياتريس دال على أن توجه رسالة للعالم مـــن خلال زيارتها لمصر لتقول أن مصر آمنة فهي عاشقة لمصر وأرضها وحرصت على زيارة كل الأماكن الساحرة التي سمعت عنها مثل مكتبة الإسكندرية والأهرامات، وكذلك تناول الأكلات الشهيرة مثل الكشري.

وعن مدى متابعتها للسينما المصرية والعربية قالت إنها لم تأتها الفرصة لمتابعتها، خاصة أنه لا توجد أفلام مصرية تعرض فـــي فرنسا باستثناء بعض الأفلام المعروضة فـــي معهد العالم العربي بباريس، موضحة أنها تعرف الفنان العالمي عمر الشريف حيث سبق والتقت به فـــي مهرجان "كـــان" وعزمها على العشاء، ووقعت فـــي سحره رغم فارق العمر بينهما.

المصدر : الوطن