المالية التونسية: الوضع الاقتصادى للبلاد صعب ولكن هناك نموا إيجابيا
المالية التونسية: الوضع الاقتصادى للبلاد صعب ولكن هناك نموا إيجابيا

قال القائم بأعمال وزير المالية التونسى محمد الفاضل عبد الكافى، إن الوضع الاقتصادى للبلاد صعب، ولكن المؤشرات الاقتصادية عرفت نموا إيجابيا خلال هذه السنة ، مؤكدا أن تونس فـــى اتجاه تحقيق نسبة نمو فـــى حدود 5ر2 بالمائة خلال السنة الحالية.

وأضاف عبد الكافى - فـــى مؤتمر صحفى عُقِد الاثنين، بقصر الحكومة بالقصبة، عقب جلسة لمجلس الوزراء - أن المشكلة الرئيسية فـــى الاقتصاد التونسى مرتبطة بارتفاع حجم ميزانية الدولة مـــن 18 مليار دينار سنة 2010 إلى 34 مليار دينار خلال ستة سنوات، مشيرا إلى أن ارتفاع حجم النفقات العمومية زاد مـــن عجز الميزانية.

ونوه بعودة المحركات الأساسية للاقتصاد التونسى على غرار السياحة والاستثمار الأجنبي، قائلا إن التعهدات التى تلقتها تونس فـــى قمة الاستثمار 20/20 تسير بشكل إيجابي.

وأضاف أن قرار صندوق النقد الدولى بالموافقة على القسط الثانى للقرض فـــى 12 يونيو الماضي، إِفْتَتَحَ الباب لتمويلات أخرى مـــن البنك الدولى والبنك الأوروبى للاستثمار الذى بلغت تمويلاته لأول مرة فـــى تاريخه مليارى دينار، مشيرا الى أن الأزمة الأخيرة التى عرفها الجنوب التونسى مـــن خلال اعتصام الكامور أثرت سلبا فـــى منظومة الإنتاج.

المصدر : اليوم السابع