تسريبات عن اتفاق حول تسيير الخطوط الجوية القطرية رحلات عبر ممرات طوارئ
تسريبات عن اتفاق حول تسيير الخطوط الجوية القطرية رحلات عبر ممرات طوارئ

أعلن مـــصدر مطلع أنه مـــن المتوقع أن تسير شركة الخطوط الجوية القطرية، رحلات عبر ثلاثة ممرات طوارئ جوية فوق المياه الدولية فـــي مطلع أغسطس/آب.

وجاء ذلك بعد اجتماع مغلق مع المنظمة الدولية للطيران، فـــي مونتريال، قادته الأمم المتحدة، يوم الاثنين 31 يوليو/تموز، بحث الممرات الجوية التي يمكن للدوحة تسيير رحلات عبرها فـــي أعقاب غلق أجواء دول المقاطعة المجاورة أمام الطيران القطري، وذلك فـــي إطـــار اتفاق واسع جرى التوصل إليه الشهر المنصرم، لكن تلك الممرات لم تُإِفْتَتَحَ بعد للطائرات المسجلة فـــي قطر.

وكانت قطر طالبت المنظمة بالتدخل بعدما منعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر الخطوط الجوية القطرية مـــن دخول أجوائها فـــي إطـــار عقوبات اقتصادية.

وقطعت الدول الأربع العلاقات مع قطر فـــي الخامس مـــن يونيو/حزيران، متهمة إياها بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة. ودفع إغلاق هذه الدول لمجالها الجوي، الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة إلى تسيير رحلات فـــي ممرات جوية أطول وأكثر كلفة، الأمر الذي اضطر الدوحة للضغط مـــن أجل التحليق فـــي الممرات الدولية فوق مياه الخليج التي تديرها حاليا الإمارات.

ونقلت رويترز عن المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته بسبب سرية المحادثات، قوله: "فـــي غضون أسبوع أو نحو ذلك يجب أن تكون لديهم طرق جديدة". ولم يتسن الحصول على تعليق مـــن متحدث باسم المنظمة الدولية للطيران المدني.

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد نشرت يوم الأحد الماضي، بيانا للهيئة العامة للطيران المدني السعودية، قالت فيه إن هذه الدول وافقت بالفعل على إتاحة تسعة ممرات طوارئ جوية جرى تحديدها "بالتنسيق مع دول الجوار تحت مظلة المنظمة الدولية للطيران المدني، كجزء مـــن برنامج دعم سلامة الملاحة الجوية".

مـــن جانبها، نفت الهيئة العامة للطيران المدني فـــي قطر، الأحد الماضي، عبر حسابها فـــي "تويتر"، صحة ما تداولته وكالة الأنباء السعودية "واس" مـــن تخصيص ممرات طوارئ للطائرات القطرية فـــي أجواء الدول المقاطعة.

المصدر: رويترز

نادر همامي

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)