الزفزافي و رفاقه يدعون الى عدم الخروج للاحتجاج يوم 30 يوليوز تدعوا إليها جهات مجهولة من الخارج
الزفزافي و رفاقه يدعون الى عدم الخروج للاحتجاج يوم 30 يوليوز تدعوا إليها جهات مجهولة من الخارج

يتداول نشطاء مواقع سوشيال ميديا تديرها جهات مجهولة فـــي الخارج تدعوا إلى الخروج للاحتجاج يوم 30 يوليوز الذي يتزامن وذكرى عيد العرش بعد أن دعت صفحات فيسبوكية إلى الخروج للاحتجاج خلال هذا التاريخ.

مما دفع معتقلو حراك الريف بسجن عكاشة الى إخبار عائلاتهم بأنه هنالك جهات تدفع للإصطدام مع رأس الدولة، وتحاول تأزيم الوضع، مـــن خلال الدعوة إلى الخروج والاحتجاج يوم 30 يوليوز.

 كما أوصى معتقلو حراك الريف،عائلاتهم والنشطاء عبر الهاتف، بعدم الخروج فـــي ذلك التاريخ، الذي يتزامن وذكرى عيد العرش، و اعتبروا  الجهات التي تدعو للخروج تريد نسف الحراك، الذي بدأ سلميا واستمر لحدود الآن مضيفين أنه “منذ أن انطلق الحراك تجنب النشطاء الخروج والاحتجاج فـــي أيام الأعياد الرسمية، وكانت الدعوات غالبا ما تكون فـــي تواريخ رمزية، كرأس السنة الأمازيغية وذكرى معركة أنوال” و  مـــن يدعو إلى الخروج يوم 30 يوليوز يريد أن يدخل المنطقة فـــي نفق مضلم ودعوهم أن لا يتركوا أعداء الحراك  والمتربصين أن يغرقوهم فيما لم تصنعه أيديهم ”.

 

بن موسى للجزائر تايمز

 

المصدر : الجزائر تايمز