الجيش الإسباني يستعرض عضلاته ويسرب فيديو لحظة اقتحام جزيرة ليلى واعتقال 6 جنود مغاربة بشكل مهين
الجيش الإسباني يستعرض عضلاته ويسرب فيديو لحظة اقتحام جزيرة ليلى واعتقال 6 جنود مغاربة بشكل مهين

بعد أن قررت المؤسسة العسكرية الإسبانية، قبل أسبوع، رفع السرية عن بعض تفاصيل أكبر أزمة خارجية فـــي عهد الملك محمد السادس عبر السماح لخمسة ضباط كبار مـــن القوات الخاصة التابعة لها بتقديم مـــعلومات مثيرة لأول مرة، عبر صحيفة “الإسبانيول” عن اقتحام جزيرة ليلى (تورة) فـــي ليلية 17 يوليوز 2002، واعتقال 6 جنود مغاربة، عاد الجيش الإسباني بمناسبة الذكرى السنوية الـ15 إلى اقتحام الجزيرة، وفي خطوة لا تعرف أسبابها، إلى تسريب فيديو مهين لحظة اعتقال الجنود المغاربة الستة.

الفيديو الذي انفرد موقع “إنتيرفيو” الإسباني بنشره يمتد على طول ثلاث دقائق، حيث رصد أهم لحظات اعتقال الجنود المغاربة الستة وتصفيدهم، وإجلاسهم على الأرض، وهم محاطون بجنود مـــن القوات الخاصة الإسبانية، محملين بالأسلحة، بينما يظهر الجنود المغاربة مجردين مـــن الأسلحة.

الموقع الذي نشر الفيديو أشار إلا أن التدخل حَدَثَ حوالي الساعة السابعة و20 دقيقة بالتوقيت المغربي، يوم 17 يوليوز 2002، و”شارك فيه 40 جنديا مـــن الفرقة 31، التابعة للقوات الخاصة”، مبينا أن عملية النزول فـــي الجزيرة، واعتقال المغاربة، ونزع الراية المغربية، ونصب راية إسبانية، قبل مغادرة صوب قاعدة سبتة تطلبت نحو “20 دقيقة”.

والغريب فـــي الأمر أن الموقع، الذي نشر الفيديو، أوضح أن المقطع، الذي ينشر لأول مرة “لايزال يعتبر مـــن أوضح الوثائق السرية”، ما يطرح تساؤلا عمن سربه مـــن داخل الجيش الإسباني فـــي هذا التوقيت بالضبط؟.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

 

 


المصدر : الجزائر تايمز