هذه الخدعة البسيطة باستخدام صفائح الألومنيوم من الممكن أن تُحسِّن شبكة الواي فاي في منزلك.
هذه الخدعة البسيطة باستخدام صفائح الألومنيوم من الممكن أن تُحسِّن شبكة الواي فاي في منزلك.

لقد اكتشف العلماء طريقة بسيطة وغير مُكلِفة لتعزيز قوّة إشارة الواي فاي داخل منزلك، وهي تعتمد على غرض أساسي فـــي المنزل يُبقيه الجميع عادةً فـــي متناول اليد، فـــي المطبخ، وهو صفائح الألومنيوم.

باستخدام درع عاكس مـــن صفائح الألومنيوم كجدار افتراضي متموضع وراء جهاز التوجيه (الراوتر) للواي فاي، يقول الفريق أنه بالإمكان تغيير تدفّق الإشارات اللاسلكية فـــي الأماكن المغلقة، وربما تعطي لشبكة منزلك تغطية وسرعات أكبر.

يقول عالم الحاسوب (شيا تشو- Xia Zhou ) مـــن كلية دارتموث Dartmouth College فـــي هانوفر، نيو هامبشايرHanover, New Hampshire : «مـــن خلال هذا الحل الوحيد، فإننا نعالج العديد مـــن التحديات التي تُزعِج مستخدمي الشبكة اللاسلكية. حيث أننا لا نقوم بتعزيز الإشارات اللاسلكية فقط، بل نجعلها أكثر أمانًا».

استيحاءً مـــن (خدع -DIY hack) حيث يستخدم الناس عبوات المشروبات المعدنية والمصنوعة مـــن الألمنيوم فـــي محاولة لتعزيز شبكة الواي فاي الخاصّة بهم، أراد الباحثون التحقيق لإيجاد طريقة باستخدام نفس الفكرة مـــن أجل توجيه الإشارات اللاسلكية مـــن الراوتر بشكل أمثَل.

طالما أنّ التصميم الداخلي للمنزل يختلف مـــن شخص لآخر، فإنّ وضع طبق رادار على شكل عبوة معدنية و تأمُّل نتيجة أفضل ليس بالأمر العلميّ جدًّا، حيث لا تتيح لك الكثير مـــن التحكم حول أيّ اتجاه يوجّه الألومنيوم الإشارات اللاسلكية.

لتحسين هذه الفكرة، توصَّل فريق تشو إلى ما يُسمّى بـ WiPrint : وهو نظام يُحلِّل التصميم الداخلي لمنزلك، ويحدّد أجزاء منه والتي نحتاج أن نُعزّز إشارة واي فاي ضمنها، مع تحديد الأماكن التي لا تحتاج حقًّا لاتصالٍ قويّ.

وبهذه المُدخَلات تستطيع خوارزمية WiPrint حساب أبعاد الشكل الأمثل لعاكس الإشارة لوضعه بجانب الراوتر، والذي يُمكن طباعته بعد ذلك بلاستيكيًّا باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد، و تُغلَّف بعدّها بصفائح الألمنيوم.

مـــصدر الصورة: Xia Zhou

الأفضل مـــن هذا كُلّه، أنّ العملية برمتها تستغرق حوالي 23 دقيقة فقط لتوليد نموذج عاكس جاهز للعمل، والتكلفة الوحيدة المتضمنة هي طباعة الإطار باستخدام الطابعة الثلاثية الأبعاد.

يقول تشو: «بتكلفة بسيطة تبلُغ حوالي 35 دولارًا أمريكيًا وتحديد متطلبات التغطية، يمكن إنشاء عاكس لاسلكيّ مخصص، يتفوق أداؤه على الهوائيات، والتي تُكلِّف آلاف الدولارات».

بالتجربة، تمكَّن نظام الفريق مـــن زيادة الإشارات اللاسلكية بنسبة تصل إلى 55.1 ٪‏ فـــي المناطق التي تمّ السعي لتعزيز الإشارة فيها، كذلك خفّضها بنسبة تصل إلى 63.3٪‏ فـــي المناطق المرجو حدّ الشبكة فيها.

بالطبع، فإن معظمنا ليس مهتمًّا حول إضعاف إشارة الواي فاي، ولكن ربما يتوجب علينا ذلك: إنّ تسرب الإشارة إلى خارج منزلك مـــن المُحتمل أن يسمح للمخترقين بالتنصّت أو محاولة السيطرة على الشبكة الخاصة بك، وبذلك (الإضعاف للشبكة) نَحدّ مـــن خطورتها نسبيًا.

فـــي حين أننا لا نملك مشروعية الوصول لخوارزمية الباحثين، إلا أنه لا يوجد شيء يمنعك مـــن المحاولة مع صفائح الألمنيوم الخاص بك فـــي تحسين مجال الراوتر.

ولكن كُنْ حذرًا، فاعتمادًا على مكان معيشتك، قد يكون تعديل الإشارات اللاسلكية بهذه الطريقة مخالفة قانونية.

قال مدير تطوير المنتجات فـــي لينكسيس Linksys، اريك سيو Eric Siu، الذي لم يشارك فـــي البحث، لصحيفة Popular Science: «لا أستطيع حقًّا أن أنصح الناس باستخدام رقائق الألمنيوم أو أيّ نوع مـــن العواكس، وذلك لأسباب تنظيميّة.

ففي الولايات المتحدة الأمريكية، تُسيطِر لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC على إنتاج الطاقة، لذلك تضع قيودًا على الحد الأقصى لمستوى الطاقة الذي يُمكن للراوتر الخاص بك أن يبعثه فـــي اتجاه معين».

لقد تم عرض نتائج البحث فـــي مؤتمر بيلدسيس لآليات الحوسبة- Association for Computing Machinery’s BuildSys
فـــي نوفمبر عام 2017 فـــي هولندا.


  • ترجمة: لميا عنتر.
  • تدقيق: قصي السمان.
  • تحرير:عيسى هزيم.
  • المصدر

المصدر : انا اصدق العلم