ما هى الشبورة ؟ وما أسباب حدوثها ؟ وكيف يمكن تجنب أخطارها ؟
ما هى الشبورة ؟ وما أسباب حدوثها ؟ وكيف يمكن تجنب أخطارها ؟

إعداد / محمد علي هاشم - الحدث نيوز

تُعتبر ظاهرة الضباب الصباحي “الشبورة” مـــن أبرز مظاهر الطقس فـــي القسم الشمالي مـــن مصر، حيثُ يتشكّل هذا الضباب بشكل مُتكرر فـــي ساعات الليل المُتأخرة والصباح المبكرة فـــي مناطق الوجه البحري الشمالي  فهى ظاهرة طبيعية عبارة عن سحاب منخفض قريب مـــن سطح الأرض .. وهى قطرات مائية عالقة فـــي الهواء وتحدث نتيجة تكاثف بخار الماء قرب سطح الأرض ويساعد على تكوينها الغبار والدخان والشوائب المختلفة فـــي الجو حيث يعلق عليها البخار.

وتختلف درجة البخار باختلاف كثافته حيث كلما زادت كثافة البخار كـــان الضباب اشد كثافة. ويُعَرّف الضباب بأنه سحابة تقلّل مـــن الوضوح إلى أقل مـــن 1 كم.

 

أسباب تكون الشبورة:

تتميز مُعظم مناطق شمال مصر بتضاريسها السهلية وقُربها مـــن مُسطح مائي كبير هو البحر الأبيض المُتوسط، ولذا فإن ذلك يعني سهولة عبور الكُتل الهوائية الرطبة مـــن البحر نحو اليابسة دون وجود أي عوائق تضاريسية كالجبال.

 

وعند حلول الليل، تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض، ويتسارع هذا الانخفاض مع مرور ساعات الليل خاصة فـــي ظل غياب السُحُب عن السماء.

 

ونظراً لانخفاض درجات الحرارة أثناء الليل فإن الكُتلة الرطبة القادمة مـــن البحر الأبيض المُتوسط تتكاثف لتتحول إلى ضباب ..  خاصة وأن درجة الندى تكون مُرتفعة نظراً لتشبُع الهواء بالرُطوبة والذي يدعمه وجود غطاء نباتي كثيف فـــي منطقة دلتا النيل.

 

ويُساهم هدوء الرياح فـــي بقاؤه قرب سطح الأرض لعدّة ساعات.

 

مـــن ذلك نرى مدى خطورة هذه الظاهرة الطبيعية، و ما يتوجب أخذه مـــن إحتياطات لمواجهتها عند حصولها، فعدم التعامل معها بالحذر الكافي قد يلحق خسائر بالأرواح و الممتلكات، فوجود الضباب الكثيف قد يعطل حركة الطائرات و البواخر و السيارات بل و المشاة أيضاً إذا كـــان هائل الكثافة و مدى الرؤية الأفقية ضئيل جداً.

 

وفيما يلى بعض النصائح لتجنب أخطار الشبورة المائية :

1- الالتزام بتعليمات رجال المرور، وتهدئة السرعة قبل الدخول فـــي منطقة الشبورة المائية.

 

2- إضاءة جميع الأنوار الخاصة بالسيارة، مع وضع النور الأمامي فـــي الوضع المنخفض مع استخدام أنوار الشبورة إن وجدت، استخدام أنوار الانتظار أثناء الشبورة حتى تكون السيارة مرئية بالنسبة للآخرين.

 

3- يجب على قائد السيارة إِفْتَتَحَ زجاج السيارة بدرجة تمنع تكثف المياه داخل السيارة واستعمال ماسحات الزجاج واستخدام آلات التنبيه على فترات متقطعة، حتى يشعر اللآخرين بوجوده على الطريق.

 

4- يجب أن تكون سرعة السيارة فـــي حدود ما تسمح به الرؤية وليس فـــي حدود السرعة القانونية حتى تتمكن مـــن التوقف عند رؤية الخطر قبل الاصطدام به.

 

5- عدم التوقف فـــي الشبورة على الطريق مهما حدث؛ لأن التوقف أثناء الشبورة محفوف بالمخاطر.

 

6- فـــي حالة تعطل السيارة يقوم قائدها بتجنيب السيارة فـــي أقصى يمين الطريق، مع تشغيل جميع الأنوار وعدم النزول مـــن السيارة، حتى لا تتعرض حياة قائدها للخطر.

 

7- يجب تحري الحذر؛ لأن الشبورة غالبا ما تكون متقطعة ومتحركة، فلا ينبغي الإسراع فـــي المسافة أوضح منطقة وأخرى، حتى لا يتفادى قائد السيارة بدخوله منطقة الشبورة بأسرع ما يجب، على أن يتحرى قائد السيارة مضاعفة مسافة الأمان أوضح سيارته والسيارة التي تسبقه.

 

8-على قائد السيارة أن يسير فـــي الحارة الوسطى مـــن الطريق والاسترشاد بالخطوط الأرضية، تحسبا لوجود أي سيارات معطلة بالحارة اليمنى .

 

9- يجب ألا يتخطى قائد المركبة السيارة التي تسبقه أثناء الشبورة.

 

10- إذا كانت السيارة محملة بمواد سريعة الاشتعال، فيجب على قائدها عدم الدخول فـــي منطقة الشبورة، ويتم تجنيب السيارة بمكان بعيد وآمن على الطريق.(المصدر)

 

6 أخطاء تجنب ارتكابها أثناء القيادة فـــي الشبورة الكثيفة

 يجب على الذين يقودون سياراتهم فـــي الأحوال الجوية السيئة تفادي هذه الأخطاء: 

 

1- أضواء السيارة

 يعتقد البعض أن استخدام الضوء العالي بالسيارة أثناء القيادة فـــي الشبورة سيساعد على الرؤية بشكل أفضل، إلا أن ذلك سيعقد مـــن الأمور لأن الأضواء العالية ستنعكس مـــن العوارض الجانبية، ولذلك يجب الاستعانة بالأضواء المنخفضة بالإضافة إلى مصابيح الضباب.

 

2- مسافة الأمان

 فـــي كثير مـــن الأحيان يعتمد السائقين فـــي الشبورة على السيارات التي تتقدمهم كدليل بالطريق، ولكن عدم الالتزام بمسافة الأمان أوضح السيارات والتي تقدر بـ5 ثوانٍ، يعرضك لخطر الاصطدام بمن يتقدمك.

 

3- التوقف بجانبي الطريق

يفضل بعض السائقين فـــي الشبورة الكثيفة أن يتوقفوا إلى جانب الطريق، ولتجنب خطر الاصطدام بالسيارات القادمة يجب اتباع عدد مـــن الإجراءات الاحترازية أولها وضع المثلث العاكس على بعد 5 أمتار مـــن السيارة لإنذار القادم، ثانيًا تشغيل أضواء الانتظار.

 

4- النزول مـــن السيارة

 مـــن أكبر المخاطر أن يترجل سائق وركاب السيارة إلى الطريق، لأن فرصة صدمهم مـــن قبل سائقي السيارات الأخرى تكون كبيرة للغاية.

 

5- الانشغال بالشبورة

 تنص تعليمات القيادة الأساسية على عدم الانشغال بغير الطريق، ولكن عند القيادة فـــي الشبورة الحاجبة للرؤية تكون فرصة الانشغال بغير الطريق أكبر حيث يختفي كل ما يحيط بالطريق، ويدفع ذلك البعض لمراجعة الرسائل الهاتفية أو الاستماع إلى الراديو بصوت مرتفع.

 

6- تخطي المركبات

 هناك قاعدة ثابتة وآداب لتخطي السيارات على الطريق فـــي الظروف الاعتيادية، ولكن هذه القاعدة تختلف تمامًا عند القيادة فـــي الشبورة، حيث تحذر المرور بعدم تخطي السيارات لخطورة ذلك على الحياة.(المصدر)

 

المصدر : الموجز