أمراض اللثة "تزيد خطر الإصابة بالسرطان لدى النساء"
أمراض اللثة "تزيد خطر الإصابة بالسرطان لدى النساء"

خلصت دراسة علمية حديثة إلى أن النساء اللاتي يعانين مـــن مرض اللثة يواجهن خطرا أكبر للإصابة بعدة أنواع مـــن السرطان، وخاصة سرطان المريء وسرطان الثدي.

وقالت الدراسة، التي نُشرت فـــي مجلة علم الأوبئة السرطانية والمؤشرات الحيوية والوقاية التابعة للجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان: "تاريخ أمراض اللثة كـــان مرتبطا بزيادة خطر الإصابة بأمراض السرطان بنسبة 14 فـــي المائة".

وأفادت الدراسة الأمريكية بـــأن الارتباط الأقوى كـــان بسرطان المريء، الذي كـــان احتمال الإصابه به أكثر ثلاث مرات أوضح النساء اللاتي يعانين مـــن أمراض اللثة.

وكشف الباحثون أيضا عن "خطر أعلى بكثير" للإصابة بسرطان الرئة وسرطان المرارة وسرطان الجلد وسرطان الثدي.

وشارك فـــي الدراسة، التي أُجريت خلال الفترة أوضح عامي 1999 و2013، أكثر مـــن 65 ألف امرأة فـــي مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، وملأن استبيانات عن صحتهن.

  • اقرأ أيضا: فوائد تنظيف الأسنان بالخيط "غير مُثبتة"

وتابعت الدراسة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن أوضح 54 و86 عاما لمدة ثماني سنوات فـــي المتوسط.

وأظهرت أبحاث سابقة أن الأشخاص الذين يعانون مـــن أمراض اللثة يواجهون مخاطر أعلى للإصابة ببعض أنواع السرطان.

لكن هذه الدراسة هي الأولى مـــن نوعها، التي تركز على العلاقة أوضح أمراض اللثة وجميع أنواع السرطان، وفقا لجين واكتاوسكي ويندي، الباحثة الرئيسية فـــي الدراسة وعميدة كلية الصحة العامة بجامعة ولاية نيويورك فـــي بافالو.

وأضافت: "هذه أول دراسة وطنية تركز على النساء، خاصة الأكبر سنا".

  • اقرأ أيضا: تحليل الدم قد يساعد على اكتشاف سرطان المبيض مبكرا

وأشارت إلى أن هناك حاجة إلى إجراء مزيد مـــن الأبحاث لمعرفة كيفية تأثير مرض اللثة على الإصابة بالسرطان.

وتقول إحدى النظريات إن مسببات الأمراض يمكن أن تنتقل مـــن خلال اللعاب ولوحة الأسنان، أو مـــن خلال أنسجة اللثة المريضة إلى الدورة الدموية.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic