أبرز “5” مزايا في هواتف بيكسل 2 الجديدة من جوجل
أبرز “5” مزايا في هواتف بيكسل 2 الجديدة من جوجل

بعد الكثير مـــن التسريبات والتشويقات المختلفة، قامت جوجل وأخيرًا بالكشف عن الجيل الثاني مـــن هواتفها الرائدة: Pixel 2 و Pixel 2 XL التي حملت تغييراتٍ وتعديلاتٍ متنوعة بالمقارنة مع الجيل الأول الذي صدر العام الماضي. عبر هذا المقال سنستعرض أبرز الإيجابيات التي قامت جوجل بتضمينها فـــي هواتفها الجديدة.

أفضل تجربة أندرويد

مـــن وجهة نظر جوجل، يتخلص هدف هواتف بيكسل بتوفير “نموذج” لما يجب أن تكون عليه تجربة استخدام أندرويد، وقد نجحت الشركة بهذا إلى حدٍ بعيد مع الجيل الأول الذي حصل على تقييماتٍ ممتازة مـــن ناحية سلاسة الأداء وسهولة الاستخدام مع تخصيصٍ بسيط عبر تبني اللانشر الشهير “بيكسل لانشر Pixel Launcher” الذي يوّفر لهواتف بيكسل ميزاتٍ حصرية لا تتوّفر بأي هواتف أخرى.

هذا الأمر سيستمر مع هواتف بيكسل 2 التي تعتمد على نسخة أندرويد 8.0 أوريو وبتحديثٍ لواجهة بيكسل لانشر التي أصبح فيها شريط البحث أسفل الشاشة (بدلًا مـــن أعلاها) مع ميزاتٍ برمجية حصرية لا توجد بأي هاتفٍ آخر.

أخيرًا، وبحكم أن الهواتف مـــن تصنيع جوجل فهذا يعني دعمًا مباشرًا للتحديثات ووصولها بشكلٍ فوريّ بعد الإعلان عنها، والخبر الرائع هنا أن جوجل ستدعم هواتف بيكسل 2 بتحديثات نظام أندرويد لفترةٍ تصل حتى ثلاث سنوات، بدلًا مـــن فترة السنتين التقليدية. لا ننسى طبعًا التحديثات الأمنية الشهرية التي سيستمر دعمها أيضًا لفترة ثلاث سنوات.

الكاميرا: ريادة مستمرة فـــي التصوير

تمكنت جوجل العام الماضي مـــن لفت الانتباه بشكلٍ كبير للجيل الأول مـــن هواتف بيكسل عبر الأداء الرائع الذي وفرته ضمن الكاميرات الخاصة بها، وفي حين أنها قررت الإبقاء على كـــاميرا واحدة وعدم تبني كاميرتين خلفيتين (كما هو الحال مع بعض الهواتف الرائدة الأخرى) إلا أن التقييمات الأولية تشير إلى أن وجود كـــاميرا واحدة لن يشكل عائقًا أمام امتلاك أفضل تجربة تصوير.

النتائج الأولية لأداء الكاميرا أتت مـــن مؤشر التقييم الشهير DxOMark الذي أعطى هواتف بيكسل 2 علامةً قدرها 98 لتحتل المركز الأول مع التفوّق على هاتف جالكسي نوت 8 (الذي يمتلك كاميرتين خلفيتين)، حيث قامت جوجل هذا العام بتعزيز الكاميرا الخلفية عبر تزويدها بمثبتٍ بصريّ OIS بالإضافة لمثبت الصورة الإلكترونيّ EIS وتقنية التركيز التلقائيّ ثنائيّ البيكسل Dual-Pixel Autofocus.

مـــن أجل الحصول على فكرةٍ أوضح حول أداء الكاميرا الخلفية فـــي هواتف بيكسل 2، يمكنكم مشاهدة الصور التي قامت جوجل بنشرها والملتقطة باستخدام كـــاميرا هاتفها الجديد: اضغط هنا.

الشريحة الإلكترونية eSIM

بشكلٍ مفاجئ وبدون أي ســـابق إنذار، كشفت جوجل أن هواتفها الذكية ستدعم الاتصال عبر تقنية الشريحة الإلكترونية eSIM التي لا تزال بطورها المبكر ومراحلها الأولى.

تتيح هذه التقنية الفريدة للمستخدمين مـــن تغيير مزود الخدمة بدون الحاجة لتبديل شريحة الاتصال SIM-Card، حيث تتضمن الهواتف الداعمة لهذه التقنية شريحةً مدمجة يمكن تعديل المعلومات المتواجدة عليها بدون الحاجة لإزالتها مـــن الهاتف وإعادة إدخالها.

على الرّغم مـــن أن هذه الخاصية لا تزال حصرية بالمشتركين بخدمة Project-Fi فـــي الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه مـــن المتوقع زيادة تبنيها مـــن قبل مزودات الخدمة عالميًا خلال وقـــتٍ قصير، ما يجعل أصحاب هاتف بيكسل 2 مـــن أوائل المستفيدين منها فضلًا عن عدم حاجتهم لتبديل الهاتف أو اقتناء آخر جديد يدعم هذه الخاصية.

ميزات برمجية حصرية

على الرّغم مـــن أن هواتف بيكسل هي الأيقونة الرسمية لتجربة استخدام أندرويد الخام إلا أن هذا لم يمنع جوجل مـــن تمييز هواتفها ببعض الميزات البرمجية الحصرية التي لن يحصل عليها أي مستخدمٍ آخر حتى لو قام بتثبيت نسخة أندرويد 8.0 أوريو الصافية.

أبرز هذه الخصائص هي ميّزة التعرف الدائم على الأغاني Now Playing والتي سيتم عبرها التعرف على الأغاني والمقطوعات الموسيقية بشكلٍ ودائم ومستمر حتى لو كانت شاشة الهاتف بحالة قفل. بعد أن يتم التعرف على الأغنية أو المقطوعة الموسيقية سيظهر بطاقة على الشاشة تتضمن المعلومات الخاصة وروابط الاستماع إليها أو تحميلها.

أيضًا، وبمجال الميّزات التي تعمل بشكلٍ تلقائيّ، ستتمتع الهواتف الجديدة بالقدرة على الدخول بوضعية “عدم الإزعاج Do Not Disturb” وذلك أثناء قيادته للسيارة، وهو ما سيؤمن راحةً وهدوءًا لكثيرٍ مـــن الأشخاص الذين لا يفضلون القيادة الهادئة.

أخيرًا، سيكون بإمكان مستخدمي هواتف بيكسل 2 التمتع بخاصية التعرّف الذكيّ Google Lens والتي أعلنت عنها جوجل خلال مؤتمر المطورين Google I/O 2017، حيث تتيح هذه الميزة التعرف المباشر على الأشياء والأغراض عند تصويرها باستخدام الكاميرا، وذلك عبر تحديد مستوى المشهد ومن ثم البحث عن النتائج المطابقة لـــه. ستكون ميزة Google Lens حصريةً بهواتف بيكسل 2 فـــي الفترة الأولى، وسيتم طرحها لاحقًا لباقي هواتف أندرويد التي تمتلك نسخة أوريو 8.0.

ميزات عتادية فريدة

بخلاف الجيل الأول مـــن هواتف بيكسل التي أتت بدون أي خاصيةٍ حصرية (مـــن الناحية العتادية)، عملت جوجل على إضافة تفرّدٍ للجيل الثاني مـــن هواتفها الرائدة عبر ميزتين عتاديتين فريدتين:

  • اعتماد مكبرات صوتية أمامية
  • اعتماد أطراف متحسسة للضغط عبر خاصية Active Edge

بحالة المكبرات الصوتية الأمامية، أعتقد أنه لن يكون هنالك أي جدل حول الفائدة التي ستوّفرها هذه الخاصية، خصوصًا أن هذه الميزة أخذت بالانقراض (لسببٍ غير مفهوم) مـــن الهواتف الذكية، فـــي حين أن إتش تي سي (أول مـــن قام باعتمادها) عدلت مـــن طريقة تنفيذها عبر جعل استخدام السماعة الأمامية كمكبرٍ صوتيّ أول ووضع مكبرٍ ثاني أسفل الهاتف، وعلى الرّغم مـــن كونها لا تزال BoomSound إلا أنها لن تعطي نفس الأداء الذي سيتم الحصول عليه عند وضع المكبرين على الواجهة الأمامية.

فيما يتعلق بخاصية الأطراف المتحسسة للضغط، وعلى الرّغم مـــن أن البعض قد يجادل بأنها خاصية غير ضرورية، إلا أنها تبقى ميزةً فريدة تستحق الذكر قد يجد فيها البعض إضافةً تثري تجربة الاستخدام. السلبية الفعلية المرتبطة حاليًا بهذه الخاصية هي المحدودية، فضغط أطراف الهاتف سيؤدي لفتح المساعد Google Assistant، ونأمل أن تقوم جوجل بتوسيع هذه الخاصية لتشمل مهامٍ وتطبيقاتٍ أخرى، كما قامت إتش تي سي فـــي هاتف U11 عبر إمكانية تخصيص ميزة Edge Sense بشكلٍ كبير.

وكي لا ننسى: خصائص أخرى تستحق الذكر

قامت جوجل بتعزيز هواتفها ببعض الخصائص المحببة والمطلوبة مـــن قبل المستخدمين، مثل تضمينها بمقاومة الماء والغبار وفقًا لمعيار IP67 أو دعمها بالتوافق مع تقنية بلوتوث 5.0 فضلًا عن الاعتماد على شاشات OLED التي تعطي تباينًا أعلى بالألوان وسطوعًا أكبر بالمقارنة مع شاشات LCD ما يجعل مـــن مشاهدة محتوى الشاشة أسهل خلال وقـــت النهار وأثناء الإضاءة المرتفعة. بكل الأحوال، تبقى هذه الخصائص مشتركة وعامة – إلى حدٍ ما – أوضح كافة الهواتف الرائدة الخاصة بعام 2017، ولذلك لم نقم بذكرها أوضح قائمة أفضل وأبرز 5 ميزّات فـــي هواتف بيكسل 2.

بالنسبة لكم، هل تجدون خصائص وميزات هواتف بيكسل 2 كافية لإقناعكم بشرائها ودفع ثمنها المرتفع؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

 

المصدر : اندوريد