هل ستستحوذ بيجو على أوبل؟
هل ستستحوذ بيجو على أوبل؟

أعلن شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، عن محادثات مع الحكومة الفرنسية حول الاستحواذ المحتمل لمجموعة PSA الفرنسية لصناعة السيارات التي تنتج السيارتين بيجو وستروين، على شركة أوبل الألمانية للسيارات.

وتصر الحكومة الألمانية على الحفاظ على المقرات الألمانية لأوبل والعاملين لدى الشركة المملوكة لمجموعة جنرال موتورز الأمريكية.

وأوضح زايبرت أن دار المستشارية ووزيرة الاقتصاد بريجيته تسيبريس ووزيرة العمل اندريا ناليس يجرون حاليا محادثات مع الحكومة الفرنسية حول هذا الموضوع.

وأضاف زايبرت أن المستشارة انجيلا ميركل " ستحاط في هذا الشأن دائما بكل الخطوات"، مشيرين إلى أن المحادثات ستسير أولا على مستوى الوزراء.

وذكر زايبرت أنه لم يرد حتى الآن طلب رسمي من قبل قيادة بيجو ستروين لإجراء محادثات مع ميركل حول الموضوع، وقال إن ميركل لا تستبعد عقد لقاء مع كارلوس تافاريس رئيس المجموعة الفرنسية لبحث الأمر.

كانت الحكومة الألمانية فوجئت بخطط الاستحواذ وأبدت غضبها لأنها، على ما يبدو، لم تعلم بشكل مسبق بالموضوع من الحكومة الفرنسية.

من جانبها، حذرت حكومة هيسن من تعثر المحادثات، وكان فولكر بوفير رئيس حكومة الولاية، وطارق الوزير، وزير اقتصاد الولاية، قالا إن العاملين بحاجة إلى الوضوح السريع.

وأجرت تسيبريس اتصالا هاتفيا مع رؤساء حكومات الولايات الثلاث التي يوجد على أراضيها مقرات لأوبل، وفي أعقاب هذا الاتصال، صَرَّحَت مالو دراير، رئيسة حكومة ولاية راينلاند بفالتس إن هذه الصفقة يمكن أن توفر فرصا لافتة إلى أن من الممكن أن يسفر عن هذه الخطوة تأثيرات إيجابية.

 

المصدر : سعودى أوتو