النظام السوري يهاجم تركيا ويطالبها بسحب قواتها من إدلب فورا
النظام السوري يهاجم تركيا ويطالبها بسحب قواتها من إدلب فورا

الحدث نيوز :-  طالب النظام السوري، السبت، بدخول قوات مـــن الجيش التركي مدينة إدلب شمال سوريا، واصفا ذلك بأنه "عدوان سافر على السيادة وانتهاك للقوانين والأعراف الدولية".
ونقلت وكالة "سانا" السورية عن مـــصدر رسمي فـــي وزارة الخارجية قوله إن "بلاده تدين بأشد العبارات توغل وحدات مـــن الجيش التركي فـــي محافظة إدلب والذي يشكل عدوانا سافرا على سيادة وسلامة الأراضي السورية وانتهاكا صارخا للقانون والأعراف الدولية".

وأضاف أن "هذا العدوان التركي لا علاقة لـــه مـــن قريب أو بعيد بالتفاهمات التي تمت أوضح الدول الضامنة فـــي عملية أستانا بل إنه يشكل مخالفة لهذه التفاهمات وخروجا عنهاً، وعلى النظام التركي التقيد بما تم الاتفاق عليه فـــي أستانا".
وأوضح المصدر: "لقد كشف التوغل التركي فـــي محافظة إدلب برفقة عناصر تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وبشكل لا لبس فيه عن العلاقة العضوية أوضح النظام التركي والمجموعات الإرهابية".

ودعا المسؤول فـــي النظام السوري "المجتمع الدولي إلى وقفة جادة لإلزام نظام أردوغان بوضع حد لدعمه للإرهاب الذي سفك دماء السوريين وساهم بزعزعة الاستقرار فـــي المنطقة والعالم".

واختتم قوله إن سوريا تطالب بخروج القوات التركية مـــن الأراضي السورية فورا ومن دون أي شروط وتؤكد أن هذا التوغل السافر هو عدوان صارخ لن يستطيع النظام التركي تبريره أو تسويغه بأي شكل كـــان.

وأردف أن "مـــن كـــان لـــه اليد الطولى فـــي دعم الإرهاب فـــي سوريا لا يمتلك الصدقية للادعاء بمكافحة الإرهاب"، فـــي إشارة إلى تركيا.
وكان الجيش التركي قد واصل، السبت، إرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة ريحانلي، فـــي ولاية هطاي، الحدودية مع سوريا، وذلك فـــي إطـــار عملية انتشار قواته فـــي محافظة إدلب، استنادًا لاتفاق أستانة. 

وقال مراسل "الأناضول" إن "التعزيزات شملت مدافع ورافعات مدرعة ومركبات عسكرية".
وفي وقـــت ســـابق اليوم عززت تركيا مـــن تدابيرها الأمنية على الحدود مع المحافظة السورية، والمعززة فـــي معظمها بجدار إسمنتي يضم أبراج مراقبة.
ويأتي ذلك بعد يوم مـــن إعلان الجيش التركي بدأ تشكيل نقاط مراقبة فـــي "منطقة خفض التوتر" بإدلب، فـــي إطـــار اتفاق توصلت لـــه تركيا مع روسيــــا وإيران الشهر الماضي.

وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز