العازف والملحن ” محمد حامد جوار “: كل المجتمع ساهم في...
العازف والملحن ” محمد حامد جوار “: كل المجتمع ساهم في...

حوار:عائده محمد احمد مامون

ضيفنا اليوم المايسترو  محمد حامد جوار هو مـــن نسائم الزمن الجميل تشعر بالعزة والعراقه فـــي مجلسه حيث جمع أوضح الاصالة والحداثه فـــي آن واحد تتراقص الكلمات علي اوتار ألحانه وعزفه فقد وضع بصمته الواضحه فـــي خارطة الفن مما أهله ليكون اسمه علم مـــن الاعلام فـــي الساحة الفنية.الجوهرة سجلت لـــه زيارة  ووجهة لـــه العديد مـــن المحاور فاجابها بكل اريحية وطيب خاطر فـــي ماقال

محمد حامد جوار.. أين انت الان؟

أولا شكرا جزيلا للاستضافه.. بحمدالله انا موجود اتمرغ فـــي تراب بلدي العزيز.مستمتع بكل مكوناته.الإنسان النيل.الخضره .الليل الهادئ معني للأمن والامان .الشمس واشراقها.الذي دائما يعطيني أمل بان غدا سيكون أفضل …والحمدلله

ماهو رايك فـــي الحراك الثقافي و الفني الان؟

.مايدور فـــي الساحة الآن ..هو نقطة تحول للأفضل اكيد..لأن معظم المفكرين مـــن أهل الفن تدور فـــي مجالسهم حال الغناء والموسيقي .واكيد الان كل منهم يفكر فـــي كيفية النهوض بالاغنية مـــن جديد لتعود لدورها الطبيعي فـــي الارتقاء بالذوق العام والمحافظه علي المكونات الثقافية للمجتمع السوداني  والتعبير عنها فـــي كافة المحافل الدوليه

ماهو اللحن الذي لم ياتي بعد؟

..ربنا بحمد الله أكرمني بـــأن كل الألحان حاضرة وقـــت استدعائها طائعة مختارة.لكن اتمني النص الذي يعبر تعبيرا صادقا عن جمال دنيانا ويحكي عن انسانه الجميل الطيب الكريم العفيف الفاضل .ويوصف طبيعتها الخلابه وخيراتها الوفيره.ينبذ الدعوة للفرقة والشتات والجهوية والقبلية والعنصرية

اتمني النص الذي يجمل المرأة .الام .الاخت المحبوبه. الزوجه .ويضعها فـــي اعلي مراتب الاحترام والتقدير

وفي اي وقـــت يلحن الملحن ؟ وهل لليل طقس خاص فـــي التلحين ؟

ليس هنالك وقـــت للتلحين ياتي بدون إذن .(وهذا فيما يخصني)..لذلك شكرا للهواتف الذكية التي يمكن ان يستفاد منها فـــي تسجيل الافكاراللحنيه التي تباغت الملحن فـــي اى وقـــت كـــان

ماهو الطقوس التي تتبعها فـــي عملك الفني (التلحين)؟

ليست هنالك ايي طقوس ..وكما ذكـــرت بالنسبة لي اللحن يفاجئني بقدومه ..ومرات أصحو مـــن النوم وأجد لحن مسيطر علي فأسرع لتسجيله قبل أن يغادر غاضبا بدون رجعه

مابين وظيفتك الادارية التي كانت بالاذاعه ونشاطاتك الاخري .أين يجد جوار نفسه؟

..العمل الإداري بالاذاعه يلغي الفنان غالبا..ويتحول الي شمعة تحترق فنيا  لاسعاد زملائه الفنانين مـــن توثيق وتسجيل لمن هم خارج إطـــار الاذاعه .ولكنها اكبر سعادة فـــي ان تقدم خدماتك بكل تفاني واخلاص.لزملائك ..لكني حقيقة أجد نفسي فـــي جوار المبدع اذا (جاز الوصف)..مع كل التحايا والتقدير للاخوة المبدعين بالاذاعه كاداريين. واقول لهم ..ربنا يحفظكم جميعا

كيف يضع الموسيقي بصورة عاميه لونية لنفسه يتميز بها عن الاخرين؟

.ايي مؤلف او مبدع فـــي ايي مجال لابد وان تكون لـــه دائرة او مركز يلتف حوله  ولا يخرج عن مساره وبذلك تتكون الشخصيه الابداعية المحدده ..مساحاتها الابداعيه لونيتها. تذوقها. ..واديك مثال…غناء عثمان حسين .وصوته وطريقة أدائه لاتشبه وردي.ولاصلاح بن الباديه..ولا الكابلي. ..الخ كل لـــه اسلوبه فـــي الاداءوشكل ألحانه  وهو مما يعدد الاشكال الابداعيه ويزيدها ثراء .وماننسي كل مـــن هؤلاء المبدعين .لـــه معجبيه وله جمهوره

*..ماذا عن اتحاد المهن الموسيقيه.

إدارة اتحاد المهن الموسيقيه ليست لديها خطط فـــي كيفيه تحريك النشاط (ولا اقصد بتحريك النشاط المنتديات فقط ).وحتي ليست لديها الآلية فـــي كيفية جمع الاعضاء داخل الاتحاد .لا تعترف بفشلها ولا تريد الرأي الآخر الذي يصب فـــي مصلحة كل منسوبيها

*ماهو رائك فـــي قانون الملكية الفكرية وهل فـــي وجهة نظرك يطبق هذا القانون؟

قانون الملكية الفكرية هو قانون منصف للمبدعين مع ملاحظة حق الأداء أضعف مـــن دور المؤدي فـــي الدفاع عن حقه ..وخاصة هنالك بعض المؤديين يضيفون كثيرا علي العمل الجديد ان كـــان مـــن ناحية النص او…اللحن بالإضافة للصرف علي البروفات وتقديم العمل مرات ومرات .حتي يرسخ فـــي إذن المستمع ..وبعد تكتمل صورته يسحب منه العمل ..ويعطي لمؤدي آخر ..وخاصة أن كـــان المؤدي الأول علي قيد الحياة ..صراحة أري فيها اجحاف بعض الشئ ..او تسن فقرة وسطية تثبت حق المؤدي فـــي الجهد والتعديل الذي يضيفه ان كـــان مـــن ناحية النص ..او اللحن

*مـــن هم المطربين الذين لحنت وعزفت لهم؟

الحمدلله لحنت لعدد كبير مـــن المطربين لكن معظم ألحاني تصب فـــي قالب المهرجانات

أما العزف عندما كـــان العطاء وافرا. ..عزفت لكل الفنانين تقريبا

*..ماهو رائك فيما تقدمه المطربات فـــي الساحه ؟

أؤكد بـــأن الساحه الفنيه فيها الجيد .ولكن فـــي الأجهزة الإعلامية هنالك (الرقم صفر)يقدم مايراه مناسبا لـــه شخصيا بعيدا عن الرؤية الفنية بعيدا عن المزاج العام بعيدا حتي عن الاعتراف بالتنوع الثقافي الذي يفرض علي الإعلام بان يكون ما يقدم مـــن أغنيات بشكل متناسب تراعي كل المكونات الثقافيه ..وهو مما حدي ببعض بناتنا المبدعات بان يغيروا مـــن بشرتهن التي  أنعم الله بها اليهن. .حتي يظهرن فـــي الأجهزة الاعلامية ويفرض عليهن نوع معين مـــن الغناء ..ايي كـــان نوعه …هذا فـــي بعض القنوات الشهيرة ..فما بالكم بما يقدم فـــي حفلات الأعراس مـــن أغنيات بأطراف المدينه ..او فـــي الصوالين

*الفيديو كليب السوداني .رأيك بصراحه؟

انا دايما صريح فـــي كل مااقول. .بكل اسف ظل التقليد لنا شئ ملازم .وخاصة فـــي الغناء وده بيرجع لعدم الإلمام او الدراية والقناعة بمكوناتنا الثقافية كفنانين لااعني التقليديه..ولكن خلونا نقدم ثقافتنا الغنائيه بشكل متقدم فـــي التنفيذ الفني بمالايلغي الفكره الاساسيه مـــن حيث المضمون ..اللحن ..المكون الايقاعي   ..باختصار الفيديو كليب هو كبسولة مدتها مابين ثلاثه اربعه دقائق..او تنقص قليلا .تحوي.كل مكوناتك الثقافيه وافكارك عاداتك ومعتقاداتك…. واهمس فـــي إذن المقلدين فـــي الفيديو كليب….مـــن تقلدونهم …يرون فيمن قبلكم قيمة وقمة فنية عالية لايمكن الوصول اليها

الى ماذا تعزى تدنى الساحة الفنيه؟

* تدني الساحة الفنيه ..كل المجتمع ساهم فيه.. …الإعلام اولا …وجهات غير مرئيه تحاول أن تلقي الضوء علي مـــن يصطفونهم ..حتي ولو لا يملكون مـــن ناصية الابداع  والعكس الساحة الفنيه بها إنتاج جيد .ولكن المشكلة صراحة فـــي بعض القنوات التي تلمع مـــن تشاء بعيدا عن المستوي الفني …وهنالك كثير مـــن الأقاويل نتمني الا تكون صحيحة وتدخل الساسه او بعضهم فـــي العملية الفنية وفرض بعض الاشكال الفنية الجهوية (اقصدالغناء القبلي)علي الكل مما جعل بعض المنتسبين للفنانين ان يتعاملوا مع تلك الانماط حتي ولو كانوا غير منسجمين او متفاعلين مع تلك اللونية .. ثالثا…الفرقه القومية للالات الشعبيه باعتبارها الممثل الرسمي لدولة السودان فـــي كافة المحافل الدولية..هزم طموحات كثير مـــن  المبدعين فـــي ان يكونوا سفراء للغناء والإنتاج   الجيد لمعبر عن ثقافته ..وتمركز الانتاج علي غناء الحفلات وحتي ذلك الغناء إنتاج الفقير منه فنيا ..موضوعيا.. رابعا..إغلاق باب المشاركات فـــي المهرجانات الدولية الامهرجانات الاغنية العربية .وحتي تلك المهرجانات لايحتفي بنتائجها مـــن اعمال غنائيه ولايهتم بالتوثيق لها او بثها عبر الفضائيات  انما فقط حتي لايقال السودان لم يشارك.. سادسا…شركات الانتاج التي تنوب عن التلفزيون فـــي شراء الانتاج الغنائي ساهمت كثيرا فـــي إلغاء كثير مـــن المبدعين او انتاجهم لانهم اختلفوا معهم فـــي قيمة المنتج مع العلم بان تلك الشركات الاهلية تبيع نفس المنتج للقنوات الحكومية (والله اعلم هل يكون بنفس القيمة المادية ام لا).. سابعا..تحولت بعض إذاعات ال ال ام الي اذاعات عربية مـــن خلال بثها الاغنيات العربيه والغربية بكثافة ..وتهميش الانتاج المحلي (اتمني أن لا يكون عن عمد).. ثامنا…شهادات الدرجات العلمية العليا  وخاوية مـــن العطاءوالانتاج  (مع العلم بان الفنون عطاء وانتاج)..لاتعليق … تاسعا..النظرة الدونية للفنانين والفنون  ومحاولة الغاء دورها فـــي النهوض بالمجتمع بانها ليست ذات قيمة.. عاشرا ….المشاركات الخارجيةالرسميه برغم تواضعها  (إلا لمن رضي عنهم) …وكتفي

* ينظر بعض النقادالي الحداثة ومابعدها كبطاقةمرور لأبي عمل ادبي فما رايك؟وهل تري ان النقد الادبي يسهم بدوره فـــي تطوير الحياة الادبيه؟

إبداء بالجزء الثاني مـــن السؤال ..اكيد النقد يساهم مساهمة كبيرة ..ومهم جدا …ولكن يختلف الناقد مـــن المستمع الناقد مهم جدا ان  يتسلح بعلوم ماينتقده  ولا يعتمد كليا علي تذوقه الخاص به فقط …والاذواق مذاهب

* فـــي وجهة نظرك هل تنافس الإذاعات والقنوات السودانيه عالميا وخصوصا رمضان موسم للتنافس..؟

اذا ركزت القنوات والإذاعات علي الثقافة المحلية وابتعدت عن التقليد والتقليديه يمكن ان تنافس .شرط…أن يعطي الخبز للخباز حتي ولو ياكله كله

*كلمة أخيرة..ماذا تريد ان تقول للشعب السوداني؟

أولا .أشكركم جزيل الشكر للمحاور الجميلة .واقول لاهلنا ..مبدعينكم بخير وبلادنا بخير ياريت لو التفينا حول ثقافاتنا لانها المعبر عن قوميتنا ووطنيتنا  كسودانين .السحنة.اللسان.الايقاع..النغم.الطيبة .السماحة الكرم…المسرح الوحيد المتاح بكثرة للفنانين هي بيوت الاعراس .بيوتكم ..افتحوا بيوتكم للذين يقدمون حلو الكلام .والذي يعبر عن احترام كم وسلوككم وثقافاتكم .افتحوا أبوابكم للذين يحترمون اذواقكم الرفيعه ..واغلقوه امام الذين يسيئون للفن والفنانين بالغناء الرخيص والذي لايحترم المجتمعات والأسر المتماسكه ..وتقبلوا تحياتي

المصدر : الجوهرة الرياضية