الموت يغيب شاعر “الحب والجمال” حسين بازرعة
الموت يغيب شاعر “الحب والجمال” حسين بازرعة

غيب الموت فـــي الخرطوم شاعر “الحب والجمال” حسين بازرعة عن عمر ناهز الـ83 عاماً، بعد صراع مع المرض ومسيرة شعرية عامرة وراسخة عطرت الوجدان. وشيع جثمان الراحل صباح أمس إلى مقابر “البنداري” فـــي الحاج يوسف.

ولد بازرعة فـــي عام 1934 بمدينة سنكات فـــي ولاية البحر الأحمر، وتلقى تعليمه الأولي بمدرسة المدينة الأولية، وانتقل فـــي المرحلة المتوسطة إلى مدينة بورتسودان ودرس الثانوي فـــي مدرسة وادي سيدنا بمدينة أمدرمان ولم يكمل تعليمه الثانوي فـــي الفصل الثالث.

وهاجر إلى السعودية فـــي عام 1968 وعمل موظفاً فـــي شركة باخشب الملاحية بميناء مدينة جدة، وارتبط بعلاقات قوية مع الشاعر السعودي الأمير عبدالله الفيصل.

وألف بازرعة عدداً كبيراً مـــن القصائد المتنوعة فـــي الغزل وحب الوطن والغربة، إلى جانب قصائد فـــي التاريخ والرحلات، وطبع لـــه ديوانا شعر هما: “البراعم” و”سقط القناع”.

ارتبط الشاعر بعلاقة قوية مع المطرب الراحل عثمان حسين استمرت منذ أواسط  الخمسينيات.

المصدر : الجوهرة الرياضية