بالصور أبو رمان يقود مبادرة نيابية الى محافظة البلقاء
بالصور أبو رمان يقود مبادرة نيابية الى محافظة البلقاء

اكد رئيس كتلة الوفاق الوطني النيابية النائب معتز ابورمان اهمية عقد اللقاءات والزيارات الميدانية للكتل النيابية فـــي مجلس النواب لتقوم بدورها فـــي الإطلاع على احتياجات المحافظات والمساهمة فـــي دعم المشاريع .

وتسريع وتيرة الانجاز فـــي مختلف الميادين.

 واضاف ابو رمان خلال زيارة الكتلة وبمشاركة عدد مـــن الكتل النيابية الاخرى الى مدينة السلط ان الزيارة جاءت لبحث احتياجات ومطالب محافظة البلقاء، مبينا ان مجلس النواب على تشاركية مع اعضاء اللامركزية وهي تجربة تدل على نجاح الديمقراطية لان السلطة انتقلت الى الشعب لتحديد احتياجاته وشراكة النواب تكمن فـــي تنمية المحافظات عن طريق دعم المجالس المحلية مـــن خلال الموازنة العامة بالشكل الذي يضمن توزيع مكتسبات التنمية بشكل عادل. 

وقال محافظ البلقاء نايف الهدايات الحجايا " ان اللقاء ياتي لبداية مرحلة جديدة يعيشها الوطن وهي تطبيق اللامركزية كنظام اداري يهدف الى اشراك المواطنيين فـــي اتخاذ القرار مـــن خلال مجالس منتخبة تقوم بدراسة واقرار المشاريع التنموية والموازنة الخاصة بالمحافظة ،مبينا ان جلالة الملك عبد الله الثاني أوضح فـــي اكثر مـــن مناسبة ان المرحلة القادمة تتطلب اقامة علاقة تشاركية وتعاونية أوضح المجالس التنفيذية ومجالس المحافظات والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق المصلحة العامة وان يلمس المواطن آثار تطبيق اللامركزية مـــن خلال تحسين جودة الخدمات المقدمة والتوزيع العادل لمكتسبات التنمية . 

وقال رئيس مجلس محافظة البلقاء موسى العواملة ان نجاح العملية الانتخابية للامركزية والبلدية فـــي اقل مـــن سنة على اجراء الانتخابات النيابية هو دليل على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يعيشه الاردن .

 واشار الى ان الدور الاكبر لنا هو الوقوف على احتياجات المواطن والالتماس به عن قرب وتفعيل دور الرقابة الشعبية للوصول الى افضل الطرق لتنفيذ المشاريع ،مبينا ان المجلس سيعمل بتعاون كامل مع الاجهزة المعنية فـــي المحافظة مـــن خلال مبدأ التشاركية . 

وكان مساعد محافظ البلقاء لشؤون التنمية زياد قبيلات قدم خلال الزيارة التي جاءت بدعوة مـــن الناطق الاعلامي باسم كتلة الوفاق النائب معتز ابو رمان ، ايجازا عن المحافظة والتقسيمات الادارية وشرح طبيعة وميزات تلك المناطق والتي تعد حافزا للاهتمام بها والنهوض بالمحافظة تنمويا ُواجتماعياُ واقتصادياٌ . 

وفي لقاء للجنة برئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان واعضاء المجلس البلدي عقد فـــي قاعة الاستقلال اكد الخشمان ان البلديات هي اساس الحكم المحلي والتنمية فـــي البلد ،مثمنا هذه الزيارة كخطوة اولى فـــي التواصل خاصة واننا نعاني مـــن عدم التواصل أوضح المؤسسات الحكومية.

 وقال الخشمان ان السلط تمتلك هوية اقتصادية واضحة الا اننا استطعنا ان نصع خطة استراتيجية لخمس سنوات تتعلق بالمشاريع لان السلط بحاجة لتطوير استثماري تجاري وخطتنا لتطوير وسط المدينة التجاري واعادة استثماره. 

واستعرض المهندس الخشمان عددا مـــن المشاريع المنفذة فـــي مدينة السلط والتي ستسهم فـــي تطويرها وخلق بيئة استثمارية جاذبة. 

ووصف الوضع المالي لبلدية السلط الكبرى بانه جيد حيث استطاعت البلدية تخفيض نسبة الرواتب الى 28بالمائة مـــن الموازنة بعد ان كانت تصل الى 72بالمائة .

 واشار الى بعض العراقيل التي تعترض عمل البلديات وخاصة فـــي قطاع الطاقة المتجددة مطالبا مجلس النواب بتعديل بعض التشريعات التي تؤدي الى تلك العراقيل.

 وفي جولته النهائية بمؤسسة اعمار السلط التقى الوفد برئيس مؤسسة إعمار السلط العين مروان الحمود الذي اكد ان هذه اللقاءات سمة حميدة خلقت روح المبادرة والتعاون أوضح السلطة التشريعية ومؤسسات الدولة المعنية بالتنمية رحب الحمود بالوفد الزائر ،مؤكدا على اهمية هذه الزيارة فـــي توثيق عُرى التعاون أوضح الجانبين. 

واستعرض المدير التنفيذي المؤسسة خلدون خريسات ابرز انجازات المؤسسة فـــي تطوير مدينة السلط والحفاظ على الطراز المعماري للمدينة مع الهيئات والمنظمات الدولية ودور المؤسسة فـــي خدمة المجتمع المحلي وتطير المنتج السياحي واضافة المسارات السياحية وتدريب ادلاء سياحيين ،مشيرا الى سعي القائمين عليها لتكون السلط بالمستوى الي تستحقه.

المصدر : جرآءة نيوز