بدء اختيار المشاركين في دورة «إدارة استمرارية الأعمال» نهاية فبراير
بدء اختيار المشاركين في دورة «إدارة استمرارية الأعمال» نهاية فبراير
فى إطار ثمار مؤتمر «علماء مصر بالخارج» الذي نظمته وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج فى الفترة من 14، 15 ديسمبر الماضي بمدينة الغردقة، يبدأ المهندس أحمد رياض رائد استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث والخبير الدولي فى إدارة الأزمات، دورة «إدارة استمرارية الاعمال والمرونة المؤسسية »، بالتعاون مع وزارة الهجرة، وذلك بنهاية الشهر الجاري، ويجري حاليا الانتهاء من مراحل الإختيار النهائية للشباب المشاركين بالدورة.

وكانت قد أعلنت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن تقديم المهندس أحمد رياض رائد استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث، والخبير الدولي فى إدارة الأزمات منح لتدريب 15 متدربًا من البرنامج الرئاسي للشباب والطلاب أوائل الجامعات الوطنية المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع"، حول الممارسات المهنية الخاصة بمعهد استمرارية الأعمال بإنجلترا، والتي تنقسم لممارستين إدارية وأربع ممارسات تقنية.

مضيفة أن هذا التدريب سيكون معتمدًا من المعهد، ويعتبر هذا المعهد أفضل معهد في علم استمرارية الأعمال علي مستوي العالم ويضم حوالي 9000 عضو منتسبين إليه وتعتبر شهاداته من أرفع الشهادات العلمية المعتمدة في مجال استمرارية الأعمال.

ومن ناحيته، أثَبَّتَ رياض على أن الحكومة ليست المسؤولة الوحيدة عن إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال ، إلا أن المواطن شريك في الحل، بشرط أن يكون لديه وعى كافي بكيفية التعامل خلال الحوادث والطوارىء والكوارث ، مضيفا أن أكبر التحديات فى مصر الخاصة بتطبيق استمرارية الاعمال والمرونة ادمؤسسية ، تتمثل في عدم وجود آلية واضحة لتحديد المخاطر، وكذلك لا يوجد جهة رسمية مسئولة عن ضمان استمرارية الأعمال داخل الدولة .

وأضاف أن المحاور الأساسية للاستراتيجية الوطنية للمرونة وضمان استمرارية الأعمال، وجود إطار وطنى لتقييم المخاطر داخل الدولة، وإصدار المعيار المصرى فى المرونة المؤسسية واستمرارية الأعمال ، وإنشاء الهيئة المصرية لضمان الاستمرارية، وإنشاء البرنامج المصرى للتوعية والتدريب، وهو أهم تلك المحاور.

المصدر : بوابة الشروق -