خبراء روس يهاجمون السعودية ويكشفون عن أفضل المحاربين في الشرق الأوسط
خبراء روس يهاجمون السعودية ويكشفون عن أفضل المحاربين في الشرق الأوسط

أجرت قناة روسيــــا اليوم “RT” مقابلة خاصة حول العدوان على اليمن مع عدد مـــن الخبراء الإسترتيجيين الروس ، حيث أعتبر الخبير الروسي، إيفان كونوفالوف، أن اليمنيين لهم باع طويل فـــي استخدام الصواريخ، وهذا يعطيهم نقاط قوة فـــي صراعهم مع المملكة السعودية مـــن خلال خبرتهم وكفاءتهم بتحديث الصواريخ ورفع قدراتها، إلى جانب دقتهم فـــي استعمالها وضربها لتحقيق الإصابات المباشرة.

وأكد كونوفالوف أن قوات التحالف بقيادة السعودية وصلت إلى طريق مسدود، قائلا “السعودية فـــي طريق مسدود لسبب واحد: لن تنتصر على الحوثيين أبدا. الحوثيون أفضل المحاربين فـــي الشرق الأوسط”. فقد نقل اليمنيون الحرب إلى الأراضي السعودية نفسها. والحديث هنا لا يدور حول الضربات الصاروخية وحدها. “تمكنوا مـــن تنظيم عمليات حرب عصابات فـــي المحافظات اليمنية — عسير، جيزان ونجران التي ضمتها السعودية إليها عام 1934. لكن ما زال سكانها مـــن اليمنيين”.

أما المحلل الاستراتيجي، سيرغي سيريبروف، رأى أن استخدام اليمنيين للصواريخ لا يأتي عن عبث، فمن خلال هذه الصواريخ يقوم اليمنيون بإلقاء الضوء على قضيتهم والحرب القائمة ضدهم بالإضافة إلى أنها عامل استعراضي وحماسي لليمنيين أنفسهم للشعور بالفخر ولقضيتهم العادلة والمحقة بوجه قوة تعد أكثر تفوقا منهم.

واعتبر سيريبروف أن قيام المملكة السعودية بدعم سلطة غير شرعية ولا تتمتع بشرعية مطلقة وقيامها بتسليح مجموعات يمنية داخلية متطرفة وإشعال البلاد بالصراعات الطائفية والمذهبية لن يوصل السعودية إلى إنجاز بل سيصب الزيت على النار الذي قد يصل إلى السعودية نفسها.

واستخلص الخبير، قائلا “الحرب فـــي اليمن تهدد المملكة السعودية مـــن أكثر وقـــت مضى، فبعد تراجع أسعار النفط وارتفاع التكاليف العسكرية للجيش السعودي، بالإضافة إلى تحول اليمن إلى قوة استراتيجية فـــي المنطقة. هذا كله سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار فـــي المنطقة كلها ومن الممكن أن نتوقع استمرار “الربيع العربي” ولكن فـــي بلدان الخليج العربي هذه المرة”.

وكالة سبوتنيك الـــروسية

المصدر : شهارة نت