حكومة الإنقلابيين تهاجم المبعوث الأممي وتنفي موافقتها على أي مقترح بشأن ميناء الحديدة
حكومة الإنقلابيين تهاجم المبعوث الأممي وتنفي موافقتها على أي مقترح بشأن ميناء الحديدة

هاجمت حكومة الإنقلابيين فـــي صنعاء المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ واتهمته بعدم الحياد والإنحياز إلى صف ما وصفته بالعدوان، نافية أن تكون وافقت على أي مقترح بـــشأن ميناء الحديدة.

ونشرت وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الإنقلابيين فـــي صنعاء تصريحاً على لسان مـــصدر قَائِد فـــي مكتب رئيس حكومة الإنقلابيين عبدالعزيز بن حبتور عبر فيه عن أسفه لما تضمنته إحاطة المبعوث الأممي، أمام مجلس الأمـــن الدولي يوم أمس الأول، "وما حملته مـــن مغالطات بـــشأن المتسبب الحقيقي فـــي تكريس الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب اليمني وهو العدوان السعودي وحصاره غير المشروعين".

وأعتبر المصدر ما ورد فـــي الإحاطة، تعبيراً عن رؤية "دولة العدوان ومواصلة للدور السلبي وغير المحايد للمبعوث الأممي ووقوفه فـــي صف الجلاد المعتدي على حساب الشعب اليمني وآلامه ومعاناته المترتبة عن استمرار العدوان والحصار على مدى سنتين وأكثر مـــن شهرين".

واتهم المصدر ولد الشيخ بالتناقض فـــي الطرح أوضح إحاطته لمجلس الأمـــن وبين ما طرحه مـــن مقترحات فـــي اللقاء الذي جمعه بالمسؤولين فـــي ســـلطات الإنقلاب فـــي صنعاء، وتضمن تصريح المصدر الإنقلابي تراجعاً كاملاً عما أعلنه ولد الشيخ مـــن استعداد الإنقلابيين تسليم ميناء الحديدة لجهة محايدة مـــن أجل تجنيبها عملية عسكرية، وقال المصدر إن ما طرحه ولد الشيخ فيه "انتهاك للقانون الإنساني الدولي والمبادئ والمواثيق الناظمة للأمم المتحدة نفسها".

المصدر : المشهد اليمني