دراسة: تأخر سن الإنجاب يطيل عمر المرأة
دراسة: تأخر سن الإنجاب يطيل عمر المرأة

قد تتعرض النساء اللاتي يقررن تأجيل تجربة الإنجاب حتى سن متأخر للانتقادات الشديدة ممن حولهن، لكن دراسة برتغالية حديثة كشفت النقاب عن أن تأجيل الإنجاب لـــه فوائد لا يعرفها أحد بالنسبة للمرأة وهي إطالة عمرها.

وقال القائمون على الدراسة مـــن جامعة "كويمبرا" أن أبحاثهم أثبتت أن المرأة التي تنجب فـــي مرحلة الثلاثينات مـــن العمر يكون عمرها أطول مـــن التي تنجب أطفالها فـــي سن مبكرة.

وقارن الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، متوسط العمر المتوقع لنساء متقدمات فـــي العمر مع السن الذي أنجبن فيه أولادهن، فوجدوا أن اللاتي أنجبن فـــي الثلاثينات تزيد توقعات بقائهن على قيد الحياة لسنوات أطول ممن أنجبن فـــي مرحلة المراهقة أو العشرينات.

ورغم النصائح التي يقدمها بعض الخبراء للمرأة بضرورة عدم تأجيل الحمل والإنجاب حتى سن متأخرة، لكيلا تواجه صعوبات تتعلق بالتبويض، فإن هذه الدراسة الجديدة تركز على جانب إيجابي لهذا الأمر هو أن المرأة التي تحمل فـــي سن متأخرة تكون لديها الفرصة للحياة فترة أطول.

وقال الباحثون أن المرأة التي تنجب فـــي وقـــت متأخر تزيد فرص تمتعها بعمر أطول مقارنة بالأخريات، فالجينات التي تسمح بالحمل المتأخر تفيد فـــي إطالة متوسط عمر المرأة.

واستندت الدراسة إلى فحص بيانات تتعلق بموعد الإنجاب ومتوسط العمر المتوقع لنساء مـــن جميع دول الاتحاد الأوروبي.

المصدر : اخبار اليوم