7 جينات مسؤولة عن الأرق
7 جينات مسؤولة عن الأرق

يعانى الكثيرون مـــن نوبات أرق فـــى مرحلة ما مـــن حياتهم ، ومعرفة مدى صعوبة التغلب عليها وكيفية الخلود للنوم يزيد مـــن حدة هذه النوبات، وغالبا ما يكون الصراع النفسى والعوامل الوراثية تكون فـــى مقدمة العوامل المساهمة فـــى زيادة حدة نوبات الأرق.

وقد نجح فريق مـــن العلماء الأمريكيين فـــى جامعة "واشنطن" الأمريكية فـــى كشف النقاب عن دور 7 جينات فـــى التسبب فـــى نوبات الأرق و زيادة حدتها، وتشير "مؤسسة أبحاث النوم الأمريكية" إلى معاناة العديد مـــن الأمريكيين مـــن هذا الاضطرابات، حيث يقدر معاناة حوالى 10% مـــن الأمريكيين مـــن الأرق المزمن .

فقد قام الباحثون، بقيادة الباحثة " دانيال بوستهوما"، مـــن جامعة "فرايج" فـــى أمستردام، فـــى هولندا، بالتعاون مع "ووس فان سوميرن" مـــن "المعهد الهولندى لعلوم الأعصاب"، بتحديد العوامل الوراثية للأرق المبلغ عنه، وتحقيقا لهذه الغاية، قاموا بإجراء دراسة جمعية على نطاق الجينوم، جنبا إلى جنب مع دراسة جمعية الجينات على أساس الجينوم.

وفى هذه الدراسة الجديدة، أجرى العلماء التحليلات الجينية أوضح 113.006 شخص، حيث توصوا إلى 7 جينات مسؤولة مسؤولية مباشرة عن المعاناة مـــن نوبات الأرق، بالإضافة إلى ذلك، وجدوا أن بعض هذه الجينات سبق أن ارتبطت بظروف مرضية أخرى فـــى مقدمتها: متلازمة الساقين، اضطرابات الأرق، الاكتئاب و العصبية.

المصدر : مبتدأ