"الداخلية" المغربية تواصل ملاحقة "داعش" في طنجة
"الداخلية" المغربية تواصل ملاحقة "داعش" في طنجة

أعلنت وزارة الداخلية المغربية، أنها تمكنت مـــن توقيف عنصر موال لتنظيم "داعش" الإرهابي فـــي مدينة طنجة شمالي البلاد، وفقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الـــروسية.

وقالت الداخلية المغربية، فـــي بيان، اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر: "تم توقيف عنصر موال لتنظيم بمدينة طنجة، بعد تعاون أوضح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات) والأجهزة الأمنية الإسبانية فـــي مجال مكافحة الجرائم الإرهابية". 

وأضافت: "تزامنا مع هذه العملية الأمنية، قامت المصالح الأمنية الإسبانية بإيقاف 3 عناصر أخرى على صلة بالمعني بالأمر، وهم مغربي حامل للجنسية الإسبانية يقيم ضواحي العاصمة مدريد ومغربيين آخرين يقيمان بمنطقة خيرونا، ثبت تورطهم فـــي استقطاب وتجنيد متطوعين للجهاد بصفوف داعش".

وأشارت إلى أن التحريات "أثبتت ضلوع المـــشتبه فيهم فـــي الدعاية والإشادة بالجرائم الوحشية التي يقترفها مقاتلو هذا التنظيم المتشدد وكذا فـــي التحريض على تنفيذ عمليات إرهابية خارج المناطق التي يسيطر عليها هذا التنظيم الإرهابي"، مؤكدة أنه سيتم تقديم المـــشتبه به إلى العدالة فور انتهاء التحقيقات التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكانت الســـلطات المغربية قد أعلنت فـــي الفترة الأخيرة عن اعتقال عدة أشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش"، فـــي مدن الرباط والجديدة وبني ملال، كما أعلنت عن تفكيك خلية إرهابية تضم 11 فردا، فـــي مدينة فاس، وحجز أسلحة نارية وكمية مـــن الذخيرة الحية وأجهزة اتصالات حديثة.

المصدر : الوطن